هل يهبط يوفنتوس إلى الدرجة الثانية بسبب سواريز؟

26 سبتمبر 2020
الصورة
سواريز أصبح لاعباً لفريق أتلتيكو مدريد (Getty)
+ الخط -

لا تزال قضية التلاعب لتسهيل حصول لويس سواريز على جواز سفر إيطالي تلقي بظلالها في بداية موسم "الكالتشيو"، رغم فشل انتقال هداف برشلونة إلى فريق يوفنتوس، ليبقى داخل إسبانيا بانضمامه إلى فريق أتلتيكو مدريد.

وحاول يوفنتوس التعاقد مع لويس سواريز، لكنه اشترط حصوله على الجنسية الإيطالية لعدم الاستغناء عن مقعد مخصص للاعب من خارج الاتحاد الأوروبي.

وفتحت الشرطة الإيطالية تحقيقاً في تسريب أسئلة اختبار اللغة الإيطالية لسواريز في جامعة بيروجيا، بعد اجتياز الاختبار بسهولة خلال ربع ساعة، بينما كشفت تسريبات لمشرفين على الاختبار أنه لا يجيد تصريف الأفعال في اللغة.

وتحوم الشبهات حول وجود صلة لفريق يوفنتوس في هذه الفضيحة لتسهيل الإجراءات والتحايل على القوانين، قبل أن ينسحب رسمياً من الصفقة لطول مدة الانتظار لحين حصول سواريز على الجنسية.

وفي حال تورط فريق يوفنتوس بشكل مباشر في هذه القضية، فإنه قد يواجه خطر الهبوط للدرجة الثانية، كما ذكرت صحيفة "كوريري ديلو سبورت" الإيطالية، بداعي خرق المادة 32 من ميثاق العدالة الرياضية.

وقال ماركو دونزيلي، رئيس جمعية كوداكونز الإيطالية لحماية المستهلك، في بيان رسمي "إذا تأكد تورط يوفنتوس بشكل مباشر في التلاعب باختبار اللغة لسواريز، يجب أن يتعرض النادي لعقوبات من الاتحاد الإيطالي، ويجب أن يهبط لدرجة أدنى وفقا للقواعد".

وسبق أن هبط فريق يوفنتوس إلى الدرجة الثانية في 2006 بسبب فضيحة "كالتشيو بولي" المتعلقة بالتلاعب بنتائج المباريات.

المساهمون