هل ستعجل سياسة توخيل بمغادرة زياش "ستامفورد بريدج"؟

12 ابريل 2021
الصورة
زياش انضم لتشلسي من أياكس (Getty)
+ الخط -

لا يعيش النجم المغربي حكيم زياش، أفضل أيامه رفقة فريقه تشلسي الإنكليزي، بعد عدم الاعتماد عليه في أغلب مواجهات "البلوز" على مستوى مختلف المسابقات، بالفترة الأخيرة.

اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً، يملك هدفاً وحيداً وثلاث تمريرات حاسمة في 17 مباراة بالدوري مع تشلسي، حيث كانت تلك البداية المميزة، تحت قيادة المدير الفني السابق فرانك لامبارد.

وبعد أن حل توماس توخيل، على رأس الجهاز الفني لعملاق البريميرليغ في نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي، أعاد الألماني إحياء عدد قليل من اللاعبين في "ستامفورد بريدج" منذ ذلك الحين، لكن وصول مدرب باريس سان جيرمان السابق، كان له تأثير سلبي على الدولي المغربي، وفقاً لتقرير نقله موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي.

وأكد التقرير ذاته، أن لاعب الوسط المهاجم ومدربه، لم يتمكنا من الوصول إلى نقطة تلاقٍ، على الرغم من أن زياش سجل أهدافاً في مرمى أتلتيكو مدريد وشيفيلد يونايتد، في دوري أبطال أوروبا، وكأس الاتحاد الإنكليزي، على التوالي.

ولم يشارك لاعب أياكس السابق في ست مناسبات، وبدأ سبع مباريات فقط في جميع المسابقات، بعد تولي توخيل مسؤولية الجهاز الفني، مما يعني أن التغيير الإداري في النادي، كانت له "آثار جانبية كبيرة" على زياش، ربما قد تدفعه إلى مغادرة "ستامفورد بريدج" في الصيف المقبل، في الوقت الذي يكشف فيه التقرير، عن الوجهات المحتملة لنجم "أسود الأطلس".

المساهمون