هل تستمر معاناة ليفربول بقيادة كلوب أمام الأندية الإيطالية في دوري الأبطال؟

03 نوفمبر 2020
الصورة
أمام كلوب امتحان جديد ضد الأندية الإيطالية في دوري أبطال أوروبا (Getty)
+ الخط -

تستعد كتيبة المدرب الألماني يورغن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنكليزي لمواجهة مُضيفه أتلانتا الإيطالي مساء اليوم الثلاثاء في ملعب "جيويس"، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعة الرابعة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالموسم الحالي 2020/2021.

ويتصدر نادي ليفربول الإنكليزي المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط، بعد فوزه في مواجهتين متتاليتين، فيما يحل فريق أتلانتا الإيطالي ثانياً برصيد 4 نقاط، عقب فوزه على ميتييلاند الدنماركي، وتعادله مع أياكس أمستردام الهولندي في المواجهة المثيرة التي جمعت بينهما بهدفين لمثلهما.

وسيلعب نادي ليفربول لأول مرة أمام منافسه أتلانتا في جميع المسابقات القارية، لكن الفريق الإيطالي سبق له مواجهة الأندية الإنكليزية في "اليوروباليغ" بموسم 2017/2018، عندما واجه إيفرتون، كما لعب ضد مانشستر سيتي بالموسم الماضي في دوري أبطال أوروبا.

ويعاني ليفربول تحت قيادة المدرب الألماني يورغن كلوب في الملاعب الإيطالية، بعدما خسر أمام منافسه روما في شهر مايو/أيار عام 2018، ونابولي في أكتوبر 2018، ثم عاد فريق الجنوب الإيطالي إلى الفوز مرة أخرى على "الريدز" في سبتمبر 2019، ببطولة دوري أبطال أوروبا.

ومنذ أن خسر أتلانتا في أول 3 مواجهات له في مرحلة المجموعات بالموسم الماضي في دوري أبطال أوروبا، لم يتعرض الفريق الإيطالي لأي هزيمة في آخر 5 مباريات، بعد أن انتصر في 3 مناسبات، وتعادل في مباراتين.

أما نادي ليفربول الإنكليزي، فتمكن من الفوز في آخر 3 مواجهات خاضها خارج أرضه في دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما خسر 4 مباريات متتالية بين أكتوبر/تشرين الأول عام 2018 وسبتمر 2019، جميعها كانت تحت قيادة المدرب الألماني يورغن كلوب.

ويعلم المدرب الألماني يورغن كلوب جيداً، أن الخسارة أمام أتلانتا ستهدي الفريق الإيطالي صدارة المجموعة الرابعة، لتواصل لعنة الملاعب الإيطالية ملاحقة المدير الفني لنادي ليفربول الإنكليزي، فهل يستطع التخلص منها مساء اليوم الثلاثاء؟

المساهمون