هكذا رد الجريء على تزكيته أحمد في انتخابات "الكاف"

25 أكتوبر 2020
الصورة
وديع الجريء وقضية الانتخابات في الاتحاد الأفريقي (Getty)
+ الخط -

يتواصل الجدل في الشارع الرياضي في تونس، وذلك بعد إعلان رئيس اتحاد كرة القدم في البلاد وديع الجريء ترشحه لانتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي للعبة، رافضاً تزكية مواطنه طارق بوشماوي في السباق الانتخابي لخلافة الملغاشي أحمد أحمد.
وفي هذا الإطار، كشف موقع "بي بي سي أفريكا" الإنكليزي، الجمعة، أن رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الملغاشي أحمد أحمد جمع 46 تزكية من الاتحادات القارية، من بينها تونس، وذلك بهدف دعمه في الانتخابات المزمع عقدها يوم 12 آذار/مارس القادم.
وأكد الاتحاد التونسي لكرة القدم، في بيان رسمي الجمعة، أن رئيسه وديع الجريء لم يمضِ على أية تزكية لأحد الأشخاص الراغبين في الترشح لرئاسة "كاف" و"ما هذه الشائعات إلا محاولة لتشويه الاتحاد".
من جهته، قال وديع الجريء : "انطلقت مثلما كان متوقّعا، ومباشرة بعد إعلاني خلال ظهوري التلفزي الأخير بقناة التاسعة، خبر ترشّحي رسمياً لانتخابات المكتب التنفيذي للكاف، حملة التشويه والثلب والشتم والإساءة والتخوين من أطراف عدّة وطاولت هذه المرّة عائلتي".

وأضاف رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك" ليلة الجمعة، "أجدّد التأكيد للجميع أنّ الحملة الشعواء التي مُورِست فيها كافة أشكال الترغيب والترهيب لن تزيدني إلاّ دفعاً قوياً وحرصاً وإصراراً على تطبيق القانون".
وربط الجريء ما يتعرض له من شتم ونقد لاذع بإعلان رفضه تزكية عضو مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، طارق بوشماوي لانتخابات "الكاف"، معلناً أنه سيقاضي "الأشخاص الذين تجاوزوا حدود النقد إلى الافتراء والتشويه وهتك الأعراض وتحرّكوا لغايات مختلفة".

المساهمون