هؤلاء الثلاثي الحديدي في دفاع الإنتر وشيفرة لقب "الأسكوديتو"

هؤلاء الثلاثي الحديدي في دفاع الإنتر وشيفرة لقب "الأسكوديتو"

03 مايو 2021
الصورة
دفاع الإنتر ساهم في تتويج الفريق (Getty)
+ الخط -

يملك إنتر ميلانو عديد النجوم في مختلف المراكز، في مقدمتهم الهداف البلجيكي رومولو لوكاكو، الذي نجح في تسجيل عديد الأهداف، قادت الفريق إلى كسب عديد النقاط الثمينة، وجعلت منه واحداً من أبرز اللاعبين في الفريق أو في الدوري هذا الموسم.

نجاح البلجيكي جعل تألق ثلاثي الخط الدفاعي، لا يجد الاهتمام الذي يستحقه، رغم أن الفريق يدين بشكل كبير بتألقه إلى مردوده الدفاع المميز. وقد تألق كل من السلوفيني ميلان سكرينيار والهولندي ستيفان دي فريج والإيطالي أليساندرو باستوني.

فبعد سنوات، اعتبر خلالها المحللون في إيطاليا، الثلاثي كيلليني وبارزالي وبونوتشي، أفضل ثلاثي دفاعي في الكالتشيو، بعد مساهمتهم الكبيرة في نجاح يوفنتوس في السيطرة على مختلف التتويجات، فإن المدرب أنطونيو كونتي نجح في تكوين ثلاثي جديد، دخل التاريخ من الباب الكبير، وخاصة المدافع الشاب باستوني الذي فرضه كونتي أساسيا على حساب صاحب الخبرة غودين الذي اضطرّ إلى الرحيل عن النادي، بعد أن خسر المنافسة مع اللاعب الواعد.

ولئن لا يملك النيراتزوري، أفضل خطوط الهجوم بما أنّه سجّل 74 هدفا، في وقت أحرز فيه أتلانتا 79 هدفاً، فإن الفارق صنعه رفاق باريللا من خلال النجاح الدفاعي الكبير إذ قبل الإنتر 29 هدفا فقط هذا الموسم، وهو الرقم المميز في مسيرة إنتر هذا الموسم. ويمكن القول إن الإنتر يملك أقوى خطوط الدفاع في مختلف الدوريات الأوروبية، ذلك أن هذا الثلاثي مطلوب من عديد الفرق الكبرى.

كما أن هذا الثلاثي ساعد المدرب كونتي على اعتماد الرسم التكتيكي الذي يفضله، وهو 3ـ5ـ2، كما سمح وجود هذا الثلاثي ببروز كل من حكيمي ودارميان، إذ توفرت لهما الحرية من أجل الصعود المتواصل. وقوّة هذا الثلاثي هي التي جعلت إنتر يتفوق على منافسيه المباشرين، دون نسيان الإضافة الهجومية من خلال حسن التعامل مع الكرات الثابتة.

ورغم مصاعب بداية الموسم أساسا، عندما لم يقدر الإنتر على تفادي قبول الأهداف، فإن النصف الثاني من الموسم عرف تألق الخط الدفاعي بشكل واضح، ذلك أن كونتي لم يقم بتغييرات على دفاع الفريق، واختار اقتحام المرحلة الحاسمة معولا على هذا الثلاثي.   

المساهمون