نزال ناري بين الرجاء والوداد في ديربي الكرة المغربية

24 سبتمبر 2020
الصورة
المباراة ستقام بدون جماهير بسبب كورونا (فرانس برس)
+ الخط -

يستقبل الوداد غريمه الرجاء، في ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء في ديربي مثير، سيجرى في ظروف استثنائية فرضها فيروس كورونا، حيث تواصل الجماهير الغياب عن الملاعب، ورغم ذلك سيحاول قطبا العاصمة الاقتصادية للمغرب تقديم أداء فني يليق بتاريخهما الكبير، في ظلّ صراعهما للمنافسة على لقب بطولة الدوري المحلي.

ويلتقي الغريمان في الجولة 25 بصدام مثير يعد بالفرجة سيسعى فيه الوداد إلى ردّ دين خسارة الذهاب بهدف لصفر، مقابل ذلك يأمل الرجاء في تأمين زعامة الدوري، وسيحاول جاهداً تحقيق نتيجة إيجابية، لعدم ترك أي فرصة لمنافسه للاقتراب منه.

وتتجه الأنظار اليوم لأبرز لاعبي الرجاء والوداد، ورغم غياب المدافع العاجي الشيخ إبراهيم كومارا عن صفوف الفريق الأحمر ومعه المدافع حمزة أسرير للإصابة، إلا أن الجهاز الفني للوداد سيحاول إيجاد بديله، سواء بالاعتماد على أيوب العملود أو إبراهيم نجم الدين في وسط الدفاع، مقابل ذلك يستفيد نسور الرجاء من اكتمال صفوف الفريق الأخضر، بعودة الجناح عبد الإله الحافيظي والظهير الأيمن عمر بوطيب للتدريبات، وهو الأمر الذي أثلج صدر المدير الفني للرجاء جمال السلامي، الذي سيفتقد فقط لخدمات اللاعب الشاب عبد الإله مدكور، الذي يواصل الخضوع للعلاج بعد إصابته بكورونا، لذلك تم عزله عن باقي زملائه اللاعبين.

ويأمل الوداد البيضاوي المنتشي بتحقيق آخر انتصار في الدوري على حساب نهضة الزمامرة بهدفين لواحد في تحقيق الفوز الـ15 له هذا الموسم، لمواصلة الضغط على الرجاء الذي يواصل التصدر برصيد 48 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن الفريق الأحمر، وفي هذا الإطار تحدث نجم خط وسط الوداد وليد الكرتي لـ "العربي الجديد" قائلاً: "كلّ مباريات الدوري متشابهة بالنسبة لنا، لكن الديربي له مذاق خاص، لأن الفوز به وحسم نقاطه يسعدان الجماهير كثيراً، شخصياً متفائل بهذه المباراة وأتمنى أن نفوز بها"، وتابع زمليه في الفريق يحيى عطية الله "كلّنا ننتظر الديربي، ونأمل حسم نتيجته، الفوز على الرجاء يعني صعودنا للصدارة، المباراة لن تكون سهلة، وما يزيد من صعوبتها هو أن الغريم يتفوق علينا بنقطة وحيدة، لذلك الفرصة ستكون مناسبة أمامنا من أجل الفوز، لنتمكن أيضاً من مواصلة تحقيق نتائج إيجابية".

من جانبه ظهر عبد الرحيم شاكير مدافع الرجاء واثقاً من نفسه، ومن النسور الخضر، لتحقيق الانتصار، مؤكّداً أن فريقه قادر على مواصلة حصد النتائج الإيجابية في الدوري، بعد الفوز الأخير الذي حققه فريقه على حساب الدفاع الجديدي بثلاثة أهداف لواحد، وتحدث قائلاً لـ "العربي الجديد": "هدفنا هو مواصلة تحقيق نتائج إيجابية لمواصلة المنافسة على اللقب، لا يمكن أن نسقط بسهولة أمام فريق قدمنا أمامه مباريات جيدة، ثقتي كبيرة في لاعبي الرجاء، كي يكونوا في الموعد، الحمد لله منذ استئناف المنافسات ونحن نحقق نتائج مميزة باستثناء الخسارة أمام اتحاد طنجة، ومع التحاق مالانغو ونغوما، أصبحت صفوفنا مكتملة، فبعد كل الانتصارات التي أدركناها هذا الموسم، سأكون سعيداً في حال الفوز مجدداً على الغريم الوداد البيضاوي، الذي أستمتع في كلّ مرة أواجهه فيها".

ويتطلع سفيان رحيمي النجم الصاعد في هجوم الرجاء لترك بصمة واضحة، ومواصلة هزّ شباك الغريم، الذي يراهن مهاجمه الكونغولي كازادي كاسينغو على تجاوز حاجز 7 أهداف التي سجلها لحد الآن في الدوري، في مواجهة ستتجه فيها الأنظار كذلك إلى حارس الفريق الأحمر أحمد رضا التكناوتي، الذي دخلت شباكه 23 هدفاً منذ بداية الدوري، مقابل 17 هدفاً فقط دخلت شباك أنس الزنيتي حامي عرين الرجاء، الذي سجل لاعبوه 34 هدفاً هذا الموسم، مقابل 42 هدفاً سجله لاعبو الوداد.

ويرى المدير الفني المؤقت للوداد البيضاوي، طارق شهاب، أن مواجهة الديربي ستكون صعبة، مؤكداً أن أهم ما حققه الفرسان الحمر هو الفوز الأخير على فريق نهضة الزمامرة، ما جعل معنويات لاعبي الفريق الأحمر ترتفع، قبل لقاء الديربي، وفي هذا الإطار تحدث قائلاً لقناة الرياضية المغربية: "الفوز الأخير على حساب فريق نهضة الزمامرة جاء في وقت مناسب، فقد رفع معنويات جميع اللاعبين، والنتيجة الإيجابية دائماً تساعد على تحقيق انتصار آخر، لذلك الوداد سيكون مستعداً لمواجهة الرجاء نفسياً. صحيح أن القمة تأتي في ظروف استثنائية، ولن تحضرها الجماهير التي كانت دائماً تشكل ملح مباريات الديربي، لكن رغم ذلك أتوقع أن تكون المباراة مثيرة، لأن الصراع فيها سيكون مثيراً على صدارة الدوري".

إلى ذلك كشف المدير الفني للرجاء جمال السلامي تميّز ديربي الكرة المغربية، في السنوات الأخيرة، مؤكداً أنه يطمح إلى إهداء الفوز لجماهير الفريق الأخضر، وتحدث قائلاً: "الكل يعرف قيمة مباراة الديربي، نطمح داخل الرجاء إلى الفوز من أجل هدف واحد هو إدراك اللقب الذي اقتربنا منه أكثر، شخصياً أنا متفائل، نحن في وضع مريح، بعدما حققنا سلسلة رائعة من النتائج الإيجابية في الدوري، وسنحاول الحفاظ عليها، الضغط كله سيكون على الوداد".

وأضاف "واصلنا التدريبات بشكل عادي، ولا نعاني أي ضغوط، كنت فخوراً بعناصري بعد الفوز الأخير على حساب الدفاع الجديدي، وسنواصل العمل بشكل جدي، بحثاً عن إدراك نتائج إيجابية أخرى، لذلك ثقتي كبيرة بجميع اللاعبين لإسعاد جمهور الرجاء الذي يستحق منا الكثير لمساندته الفريق منذ بداية الموسم".

وسبق للغريمين الرجاء والوداد أن تواجها في 145 مباراة، فاز الفريق الأخضر في 42 مناسبة منها، وفي المقابل انتصر الفريق الأحمر في 35، وانتهت المواجهات بين الفريقين متعادلة في 68 مرة، مقابل ذلك سجل الرجاء في شباك غريمه التقليدي 135 هدفاً، أما الوداد فسجل 119 هدفاً.