نجم منتخب اليابان يواجه تهمة نشر فيروس كورونا عمداً

نجم منتخب اليابان يواجه تهمة نشر فيروس كورونا عمداً

21 مايو 2021
الصورة
شويا ناكجيما نجم منتخب اليابان (أوكتافيو باسوس/Getty)
+ الخط -

يواجه نادي بورتو البرتغالي عقوبات ثقيلة، بعدما فتح الأمن المحلي تحقيقاً حول إمكانية تورط الإداريين في تزوير كشف طبي عن فيروس كورونا، من أجل السماح للاعبه الياباني، شويا ناكجيما، بالانتقال إلى صفوف نادي العين الإماراتي.

وتطارد شويا ناكجيما تهمة ثقيلة هو الآخر، حيث تتمثل في السعي إلى نشر الوباء، عبر تصريح كاذب وإخفاء عدم خضوعه للفحوصات، بالرغم من أن الوثيقة المزورة أكدت أن نتيجة الكشف عن كورونا كانت سالبة.

وكشفت قناة "أس إي سي نوتيسياس" البرتغالية، أن رجال الأمن اقتحموا المخبر الخاص بنادي بورتو، بمنطقة آلغارافي، وهو ما لم ينفه "الدراغاو" الذي اعتبر أن القرار يدخل ضمن تحقيقات موسعة لكشف القضية.

وجدد نادي بورتو استعداده لتوفير المعلومات الكافية للأطراف المختصة، إذ بلغت القضية مساراً خطيراً بعد تدخل وزير الصحة وأطراف سياسية رفيعة المستوى، أمر قد يجعل ناكاجيما مطلوباً أمام العدالة.

وقام نادي بورتو بفتح تحقيق هو الآخر، حول إدلاء النجم الياباني بمعلومات خاطئة، مما يورطه ويورط ناديه الذي يواجه عقوبات مادية وإدارية كبيرة، كون التهمة التي تواجهه هي إمكانية القتل العمدي.

وانتقل الدولي الياباني على سبيل الإعارة منذ شهر يناير/كانون الثاني الماضي، وبعد التحقيقات الأولوية، تأكد تورطه في القضية بتجاوز البروتوكول الصحي بشكل خطير، مما يعرضه لعقوبة السجن بين سنة وثماني سنوات.

دلالات

المساهمون