نجم برتغالي يخرج باكياً بعد طرده من الملعب

نجم برتغالي يخرج باكياً بعد طرده من الملعب

05 نوفمبر 2020
الصورة
ناني لم يتحمل الظلم فبكى (Getty)
+ الخط -

شهدت المباراة التي جمعت فريقي أورلاندو سيتي وكولومبوس كرو في إطار منافسات بطولة الدوري الأميركي لكرة القدم حالة طرد غريبة تسببت بإحباط للنجم البرتغالي ناني، وذلك بعد عودة الحكم إلى تقنية "الفار" في المواجهة وسط استياء كبير من الجهاز الفني والجماهير.

وفي وقت كان فريق أورلاندو متقدماً بالنتيجة بهدف وحيد في الدقيقة 52، شهدت المباراة لقطة تدخل عادية من لويس ناني على الكرة، ليسقط المنافس أرضاً أمام حكم المواجهة الذي قرر العودة إلى تقنية "الفار" للتأكد إن كان هناك خطأ شرس أو لا في لقطة التدخل.

ومباشرةً بعد عودته من شاشة "الفيديو"، أعلن حكم المباراة عن خطأ على ناني ورفع في وجهه البطاقة الحمراء مباشرةً، مُعتبراً أن تدخله كان قاسياً ويُعتبر بمثابة اعتداء على المنافس حامل الكرة، إلا أن القرار كان قاسياً بعض الشيء بحق البرتغالي ناني.

وأظهرت الإعادة أن ناني تدخل على الكرة ولم يتدخل بشراسة على قدمي اللاعب المنافس، وهو الأمر الذي أغضب ناني خلال خروجه من أرض الملعب وسط انهمار دموعه متأثراً بخروجه من المباراة في هذا التوقيت  وإحساسه بالظلم لعدم استحقاق الطرد في هذه الحالة.

وبعد الطرد مباشرةً عادل فريق كولومبوس النتيجة في الدقيقة 56، إلا أن فريق ناني، أورلاندو سيتي، سجل الهدف الثاني في الدقيقة 84 ونجح في تحقيق الانتصار المهم في بطولة الدوري الأميركي.

المساهمون