نتائج كارثية ومعارك بين اللاعبين... ما حقيقة ما يحصل في ليفربول؟

23 فبراير 2021
الصورة
هفوات أليسون تكررت أخيراً وأضرت ليفربول (Getty)
+ الخط -

رافقت هزيمة ليفربول، السبت الماضي، في الدوري الإنكليزي الممتاز أمام جاره إيفرتون بنتيجة 0-2، أخبار عديدة أكدّت أنّ الوضع داخل الفريق أصبح متأزماً وانتهى بمعركة بين اللاعبين داخل حجرات الملابس، خاصة بعد الخسارة ضد ليستر خلال المباراة ما قبل الأخيرة.

وانتشرت أخبار تؤكد أنّ حالة الإحباط بعد الهزيمة الجديدة، تسبّبت في معركة بين اللاعبين، وخاصة بين الحارس البرازيلي أليسون بيكر والمدافع الاسكتلندي أندرو روبرتسون.

وحسب هذه الأخبار، فإنّ روبرتسون كان غاضباً من أليسون الذي تزايدت هفواته الكارثية في المباريات الأخيرة، ما دفعه إلى الاعتداء عليه، خاصة وأنّه كان المتسبب في الهزيمة ضد ليستر في الجولة ما قبل الماضية، إذ إنّه أساء التقدير عندما غادر منطقته دون أن يقدر على تشتيت الكرة.

واختار روبرتسون الردّ على هذه الأخبار، من خلال حوار مع قناة "سكاي" الإنكليزية، حيث أكد أنّ كل ما يقال عن المعركة مع أليسون ليس صحيحاً وفنّد هذه الرواية قائلاً: "استمعت إلى مثل هذه الروايات، ولا أعتقد أنّ مظهري يوحي بأنني أميل إلى الملاكمة، هناك مَن ملّ مِن البقاء في المنزل فراح يختلق الحكايات غير الصحيحة".

وتابع روبرتسون حديثه مازحاً، وأشار إلى أنّ الأخبار تحدّثت عن إصابته في فمه بعد المعركة، وهو أمر أغضبه لأنه لا يريد أن يخرج مهزوماً في هكذا معركة مفتعلة.

المساهمون