مواجهة الريال وإشبيلية... التاريخ يساند الملكي قبل القمة المرتقبة

مواجهة الريال وإشبيلية... التاريخ يساند الملكي قبل القمة المرتقبة

09 مايو 2021
الصورة
ريال مدريد يسعى لاستغلال تعادل برشلونة وأتلتيكو مدريد (Getty)
+ الخط -

يواجه ريال مدريد ضيفه إشبيلية اليوم الأحد، في إطار الجولة الـ35 من عمر الدوري الإسباني لكرة القدم، في لقاء سيكون له دور كبير في تحديد بطل الليغا، والذي سيستضيفه ملعب "ألفريدو دي ستيفانو".

ورغم ما تشهده قائمة الميرنغي من غيابات لكل من سيرجيو راموس، داني كارفاخال، لوكاس فاسكيز، ورافائيل فاران، بالإضافة إلى فيرلاند ميندي، بداعي الإصابة، لكن تبقى الأرقام التاريخية تدعم كتيبة زيدان بقوة قبل اللقاء المرتقب.

فقد فاز ريال مدريد في آخر أربع مباريات في الليغا ضد إشبيلية، وحافظ على شباكه نظيفة في ثلاث من تلك المواجهات، كما انتصر الملكي في آخر 11 مباراة على أرضه ضد إشبيلية في الليغا، مسجلا ما معدله 3.4 أهداف في المباراة الواحدة، كما حقق ريال مدريد أطول سلسلة انتصارات على أرضه ضد إشبيلية في تاريخ البطولة، وكانت آخر هزيمة له في ديسمبر/كانون الأول 2008 (4-3).

 وخسر إشبيلية مباراة واحدة فقط من آخر خمس مواجهات خارج أرضه ضد فرق من مدريد في الليغا (فوز 3 وتعادل 1)، وكانت تلك الهزيمة 2-0 أمام أتلتيكو مدريد في يناير/ كانون الثاني الماضي.

من جهته، لم يخسر ريال مدريد في آخر 14 مباراة خاضها في الليغا (فوز 10 وتعادل 4)، وحافظ على شباكه نظيفة في آخر أربع مباريات، وفي مناسبة واحدة فقط، حافظ على نظافة شباكه خمس مرات متتالية في المنافسة مع المدرب زين الدين زيدان، وذلك في يوليو/ تموز 2020.

 وفاز إشبيلية بآخر ثلاث مباريات خارج أرضه في الليغا، ولم يحقق أربعة انتصارات متتالية خارج الديار منذ سبتمبر/ أيلول 2010 مع المدرب أنطونيو ألفاريز، وهي أفضل سلسلة انتصارات متتالية خارج الأرض في تاريخ المسابقة بأكملها.

ويتصدر أتلتيكو مدريد ترتيب الليغا برصيد 77 نقطة مقابل 75 لبرشلونة الوصيف، فيما يأتي ريال مدريد بالترتيب الثالث بـ74 نقطة، ومن خلفه إشبيلية صاحب المركز الرابع بـ70 نقطة.

 

المساهمون