من هم أقوى المرشحين في "يورو 2020" ولماذا؟

من هم أقوى المرشحين في "يورو 2020" ولماذا؟

11 يونيو 2021
الصورة
تبدأ المنافسات اليوم الجمعة (Getty)
+ الخط -

قبل انطلاق بطولة "يورو 2020" اليوم الجمعة، بالمباراة الافتتاحية بين إيطاليا وتركيا في منافسات المجموعة الأولى، يستعرض هذا التقرير أقوى المرشحين للمنافسة على اللقب هذا الصيف، وما هي الأسباب التي تجعلهم يدخلون قائمة الأفضل.

وسيكون ترتيب المنتخبات المنافسة على لقب "يورو 2020" على الشكل التالي: في المرتبة الأولى المنتخب الفرنسي، وخلفه المنتخب البرتغالي، ثم الإسباني، وبعده المنتخب الألماني، وبعد ذلك المنتخب البلجيكي، ثم المنتخب الإنكليزي، وأخيراً الإيطالي.

المنتخب الفرنسي

يُعتبر المنتخب الفرنسي أقوى المرشحين للمنافسة على لقب "يورو 2020"، أولاً لأنه حامل لقب المونديال، وثانياً لأنه يملك تشكيلة قوية تضم أفضل نجوم العالم الذين يلعبون في أقوى الدوريات الأوروبية، وربما تملك فرنسا أفضل جيل كرة قدم حالياً.

المنتخب البرتغالي

تُعتبر البرتغال اليوم قوة ضاربة في كرة القدم، ليس فقط بسبب امتلاكها الهداف كريستيانو رونالدو، بل لأن منتخب "برازيل أوروبا" يضمُ أسماء مُميزة في جميع الخطوط، والتي يمكنها صناعة الفارق على أرض الملعب، كما أن البرتغال هي حاملة اللقب، والتي يُمكنها الحفاظ على الكأس.

المنتخب الإسباني

منذ عام 2006، والمنتخب الإسباني يُعتبر من بين أقوى المرشحين للمنافسة على لقب "اليورو"، لأنه دائماً ما كان يُقدم للعالم مواهب كروية مُميزة، وبعد تتويجه بلقبي "يورو 2008" و"يورو 2012"، أمسى منتخب "لا فوريا روخا" من أقوى المنافسين في الكرة الأوروبية.

المنتخب الألماني

في أي بطولة قارية أو دولية، المنتخب الألماني يكون أول الأسماء في قائمة المرشحين على اللقب، ونفس الأمر في بطولة "يورو 2020"، لأن منتخب "المانشافت" يملك بما فيه الكفاية للمنافسة على الكأس، وربما التتويج لأسباب عديدة: التشكيلة القوية، اللاعبون المميزون، العقلية الألمانية التي تتعلق بالفوز.

المنتخب البلجيكي

أمسى المنتخب البلجيكي في السنوات الأخيرة من بين الأفضل في الكرة الأوروبية، والقادر على المنافسة في البطولات القارية والدولية، فهو يملك نجوما يلعبون في أقوى الدوريات الأوروبية، ويملك مدرباً ذكياً صنع الفارق في عمله التكتيكي منذ توليه منصب المدرب.

المنتخب الإنكليزي

يملك المنتخب الإنكليزي اليوم تشكيلة قوية على أرض الملعب، والتي يمكنها المنافسة على لقب "اليورو"، خصوصاً بعد وصوله إلى نصف نهائي مونديال روسيا 2018، ليكون أحد أهم المرشحين للمنافسة على اللقب هذا الصيف. فهل ينجح المدرب، غاريث ساوثغايت، في صناعة الإنجاز؟

المنتخب الإيطالي

مثل ألمانيا تماماً، لا يمكن استثناء المنتخب الإيطالي من قائمة أقوى المرشحين على اللقب، ومؤخراً أمسى "الأزوري" أقوى وأكثر صلابة بفضل التشكيلة المتناغمة التي خلقها المدرب روبيرتو مانشيني، والتي لم تخسر منذ عام 2019، وفرضت نفسها بقوة في الملاعب الأوروبية، وأثبتت أنها قادرة على المنافسة على لقب "يورو 2020".

المساهمون