من فودن لدي ليخت.. جالبو كرات شقوا طريق نجاحهم بـ"الساحرة المستديرة"

من فودن إلى دي ليخت... جالبو كرات شقوا طريق النجاح في عالم "الساحرة المستديرة"

09 مارس 2021
الصورة
فودن تألق مع مانشستر سيتي (Getty)
+ الخط -

يحظى جالبو الكرات بفرصة ذهبية لمشاهدة نجوم كرة القدم عن قرب خلال مواجهات الدوريات العالمية، حيث تعمل الأندية على منح مواهب فرقها السنية هذه الفرصة.

وتمكن البعض منهم من شق طريق التألق، ليصبحون نجوما على أرض الملعب، يقدمون الإضافة للنادي الذي يحملون قميصه، وسنحاول أن نستعرض أبرزهم في التقرير التالي...

فيل فودن

بينما يحتفل ستيفان يوفيتش بتسجيل هدف لمانشستر سيتي ضد سوانزي، يوجد في خلفية الصورة صبي، تألق بشكل ملفت مع مانشستر سيتي في الموسم الحالي، وهو فيل فودن، الذي شارك هذه الصورة على وسائل التواصل الاجتماعي، بجانب لقطة أخرى وهو يسجل في مرمى ليفربول، وعلق عليهما: "كيف بدأت... وكيف تسير الأمور".

كالوم هودسون أودوي

بين الحين والآخر يصبح فتى الكرات نجما كبيرا، وهذا بالضبط ما حدث للاعب هدسون أودوي، الذي كان يبلغ من العمر 13 عاما عندما سجل صامويل إيتو الهدف الثالث ضد مانشستر يونايتد في عام 2014. واحتفل نجم الكاميرون بمسك يدي أودوي، الذي بات الآن أحد أبرز هدافي تشلسي.

بيرناردو سيلفا

قبل أن يصبح نجماً لمانشستر سيتي، كان اللاعب الدولي البرتغالي أحد مواهب فريق بنفيكا، بعد أن تخرج من أكاديميته الشهيرة، حيث لعب إلى جانب إيدرسون وريناتو سانشيز، وقبل ذلك، في عام 2008 تحديدا، كان أحد جالبي الكرات خلال مواجهة بنفيكا  بالدوري الأوروبي ضد نابولي.

فان دي بيك

في أياكس يمكنك مقابلة نجومك المفضلين خلال وجودك مع فرق الفئات السنية وأخذ دور جالب الكرات في بعض المواجهات، حيث كان فان دي بيك سعيدا بمشاركة صورته على وسائل التواصل الاجتماعي في لقطة جمعته مع الهداف الأوروغوياني لويز سواريز.

ماتياس دي ليخت

مثل فان دي بيك، لعب دي ليخت في صفوف الفئات العمرية لأياكس ليصبح نجما في يوفنتوس، وحصل أيضا على فرصة التقاط صورة مع لويس سواريز، فيما يمكن أن يتواجه الثنائي وجها لوجه في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

إبراهيم دياز

كان موهبة ريال مدريد أحد جالبي الكرات خلال لقاء لفريق ملقة عام 2012، حيث تمكن رؤيته في لقطة جمعت سانتي كازورلا وإيسكو وهما يحتفلان بهدف، لكن بعد سبع سنوات، انضم إلى ريال مدريد، ليرافق إيسكو في الفريق ذاته، حتى إنه قدم له تمريرة حاسمة بهدف ضد هويسكا، الأمر الذي دفع الدولي الإسباني لمشاركة الصورة نفسها في مواقع التواصل الاجتماعي معلقا عليها: "أنت تجعلني عجوزا".

المساهمون