مظلي يحدث فوضى في مباراة ألمانيا وفرنسا.. ما قصته؟

مظلي يحدث فوضى في مباراة ألمانيا وفرنسا.. ما قصته؟

15 يونيو 2021
الصورة
كاد المظلي أن يتسبب بكارثة في ملعب "أليانز أرينا" (ماركوس غيلر/Getty)
+ الخط -

شهدت مباراة ألمانيا وفرنسا، ضمن منافسات المجموعة السادسة من "يورو 2020"، حادثةً غريبة وذلك قبل إعلان ضربة البداية من قبل الحكم، كان بطلها مظلي لم يحسن التقدير وتسبب في إثارة الفوضى لبعض الدقائق.

ووفق ما نقلته قناة "RMC" الفرنسية، فإن المظلي اصطدم بسلك، فتغير مساره واصطدم خلال نزوله الخاطئ بأحد الموجودين قريباً من اللعب وتسبب في إصابته دون أن تذكر خطورة هذه الإصابة.

كما تسببت هذه الحادثة، في عدم جلوس لاعبي منتخب فرنسا على ركبهم مثلما تعودوا قبل كل المباريات في حركة مناهضة للعنصرية، ذلك أن سقوط المظلي كان في المنطقة الخاصة بمنتخب الديوك ولهذا فقد استحال عليهم القيام بذلك، وفق تأكيدات القناة الفرنسية.

ويبدو أن نزول المظلي على عشب ملعب أليانز أرينا في ألمانيا، كان متفقاً عليه قبل المباراة وذلك ضمن مجهودات منظمة "غرينبيس"، التي تهتم بالشأن البيئي ولكن لسوء الحظ فإن النهاية كادت تقود إلى كارثةٍ.

 

يذكر أن منظمة السلام الأخضر المعروفة بـ"غرينبيس"، مُهتمة في البيئة العالمية، وهي غير حكومية ولديها أكثر من 40 مكتباً في دول العالم، وتهدف إلى ضمان قدرة الأرض على تغذية الكائنات الحية بكافة أنواعها، وهذا ما تركز به في حملاتها المنظمة، وبخاصة في مجالات الاحتباس الحراري، والتعدي على الغابات، والصيد الجائر، وهندسة الجينات.
وتقوم منظمة السلام الأخضر، باستخدام الطرق السلمية في التعبير عن قضاياها، من خلال تنظيم المظاهرات الكبيرة، وجمع المؤيدين لكل القضايا البيئية، بالإضافة إلى إصدار بحوث ودراسات علمية دورية، تكشف الخطر الحقيقي المحدق بكوكب الأرض.

المساهمون