مشاكل التنظيم تُجهض فكرة "سوبر ليغ" الأفريقية قبل انطلاقها؟

مشاكل التنظيم تُجهض فكرة "سوبر ليغ" الأفريقية قبل انطلاقها؟

24 يونيو 2021
الصورة
هل يوافق إنفانتينو على فكرة "السوبر ليغ" الأفريقي؟ (Getty)
+ الخط -

يسعى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم لاستحداث فكرة جديدة في منافسات الأندية عبر تطبيق فكرة "سوبر ليغ" التي أخفقت في أوروبا، إلا أن الفارق يكمن هذه المرة بموقف الاتحاد الدولي لكرة القدم المؤيد والداعم لتنظيمها، فهل ستنجح هذه الفكرة؟

وثمن رئيس "كاف" الفكرة واعتبرها إضافة قوية لكرة القدم الأفريقية كونها سترفع مستوى الأندية الكبرى في دول القارة، وتمنحهم أرباحاً إضافية ضخمة، إلا أن باتريس موتسيبي ربما يصطدم بواقعية الظروف التي ستجهض المولود الجديد بسرعة لم يتوقعها أكبر المتشائمين.

وتتوقف الفكرة على موافقة الأندية الأفريقية الكبرى لكي تشارك في منافسة تدور أطوارها بمختلف أنحاء القارة، ويوفر لها مبلغ مالي هائل يدفعه الممولون بدعم مع رئيس "فيفا"، جياني أنفانتينو، ورئيس "الكاف"، باتريس موتسيبي.

وتبدو فكرة "سوبر ليغ" صعبة التجسيد على أرض الواقع لعدة أسباب أهمها عدم تأهيل الملاعب الكبيرة في القارة، وذلك بسبب غياب أبسط ظروف احتضان مباريات دولية في تصفيات المنافسات الكبرى، وهو الأمر الذي يُدركه "كاف" بعد أن رفض إقامة عدة لقاءات في تصفيات كأس أمم أفريقيا الأخيرة.

ويؤرق الأمر الثاني الأندية التي لا تمانع أغلبها الفكرة، لكن تفشي فيروس كورونا وغياب الرحلات الجوية بسبب إغلاق المجال في عدة دول كإجراء وقائي أخلط أوراقها، ليجعل فرص إنجاح "سوبر ليغ" أفريقيا ضئيلة جداً.

وتعاني عدة أندية كبيرة من مشكل سوء التنظيم في المنافسات المحلية، وتأخير في إنهاء الموسم، بالنظر لضرورة الخضوع لكشوفات دورية لفيروس كورونا، وهو عائق ثالث يجعل موتسيبي يسقط من سحاب الأحلام ويعود لواقع كرة أفريقيا التي عنوانها سوء التنظيم، بدليل فشل الكاميرون في احتضان "الكان" وتأجيله في أكثر من مرة، وانسحاب المغرب من استضافة كأس أمم أفريقيا لمنتخبات تحت 17 سنة.

المساهمون