محرز يثور غضباً بعد فبركة تصريحاته... ماذا قال؟

25 أكتوبر 2020
الصورة
محرز قائد منتخب الجزائر ولاعب السيتي (جيمس ويليامسون/ Getty)
+ الخط -

ثار النجم الجزائري، رياض محرز، غضباً بعد تأويل تصريحاته لقناة فرنسية، التي أتت بعد تعثر جديد سجله فريقه مانشستر سيتي أمام مضيفه ويستهام (1/1)، مما جعل القلق يساور جماهير النادي حيال مستقبل الفريق هذا الموسم.

ونشر رياض محرز على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة يردّ على تصريحه المفبرك، حيث كتب: "ليس هذا ما قلته تماماً، ما هذا؟ هل من الصعب عليكم أن تنقلوا ما قلته صحيحاً كلمة بكلمة؟ أم أن ذلك لن يصنع الحدث؟".

وأضاف قائد منتخب "المحاربين" في تغريدة أخرى كتب فيها "لم أقل ذلك أبداً، هم البعض فقط هو محاولة اصطياد النقرات، ويمكنكم العودة للفيديو".

وكان التصريح المفبرك الذي تم تداوله لرياض محرز يقول "باريس مدينتي، حتى الآن أنا متعاقد مع فريق مانشستر سيتي، لكن لن أغلق الأبواب إذا كان سان جيرمان سيريدني فسأفكر".

وبخصوص التصريح الحقيقي فقد قام رياض محرز  بنشره مجدداً على حسابه وكان لقناة "كنال+" الفرنسية، حيث رد على سؤال كان موجهاً إليه من قبل زميله في الفريق، بنجامين ميندي، يقول فيه: "أنت معروف أنك من مشجعي فريق أولمبيك مرسيليا، في حالة رغب باريس سان جيرمان في التعاقد معك هل ستقبل أم لا؟".

 

وجاء رد رياض محرز في تصريحه: "صحيح أنني كنت مشجعاً لمرسيليا في صغري، في الوقت الراهن أنا مرتبط بعقد مع مانشستر سيتي ومرتاح في الفريق وباريس مدينتي التي ولدت ونشأت فيها، كنت مرشحاً للانتقال إلى مرسيليا عندما كنت ألعب مع ليستر سيتي، اليوم لا نعرف ما تخبئه لنا الأيام، قد أكون لاعباً في مرسيليا يوماً ما".

المساهمون