محاكمة شابين مغربيين حاولا ابتزاز رينار في قضية جنسية

26 فبراير 2021
الصورة
هيرفي رينار مدرب منتخب السعودية (يوسف سانوغو/فرانس برس)
+ الخط -

شرعت محكمة مدينة وادي زم المغربية، بحر هذا الأسبوع، في محاكمة شابين، صورا المدير الفني السابق للمنتخب المغربي الأول، الفرنسي هيرفي رينار، الذي يعمل حالياً مدرباً للمنتخب السعودي لكرة القدم، في أوضاع حميمة.

وتعود تفاصيل القصة، بحسب صحيفة "أخبار اليوم" المغربية، لتصوير الشابين المغربيين، للمدرب الفرنسي، في وضع مخل بالحياء، بعدما أوهموه أنه يتحدّث لفتاة عبر أحد التطبيقات الذكية على الإنترنت، مع ابتزازه بعد ذلك بصور وفيديو، من خلال الضغط عليه، لإرسال مبلع مالي قدره 10 آلاف دولار أميركي.

وتم تهديد رينار، بنشر صوره وفيديوهاته، عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، ما جعله يرسل المبلغ المالي المتفق عليه للشابين المغربيين، وقبل ذلك نسق مع السلطات الأمنية بالمغرب، التي نصبت لهما كميناً، ليتمّ القبض عليهما، قبل تقديمها أمام أنظار الوكيل العام لمحكمة مدينة وادي زم بالمغرب.

وفي سياق متصل، فتح القضاء تحقيقاً في حادث تهديد وابتزاز المدرب الفرنسي هيرفي رينار بعد تصويره، في انتظار العقوبة التي سيتم إنزالها على الشابين، اللذين سبق لهما التورط، في أحداث مماثلة، من خلال تصوير شخصيات مشهورة، في أوضاع مخلة بالحياء، قبل أن يطالبا فيما بعد مبالغ مالية ضخمة لتجنب الفضيحة، ففي الوقت الذي يرفض بعض من يتورط من المشاهير ويلجأ للسلطات الأمنية، هناك آخرون يسايرون أهواء من يصورونهم، ويشرعون في إرسال الأموال لهم.

المساهمون