مباراة صعبة للهولندي بليند.. أزمة صديقه إريكسن ذكرته بمشاكله

مباراة صعبة للهولندي بليند.. أزمة صديقه إريكسن ذكرته بمشاكله في القلب

14 يونيو 2021
الصورة
بليند لم يقدر على إنهاء المباراة (Getty)
+ الخط -

كانت مباراة هولندا وأوكرانيا، الأحد، ضمن منافسات المجموعة الرابعة من يورو 2020، صعبةً، بشكل خاص على المدافع دالي بليند.

رغم خبرته الكبيرة التي تكونت من تجاربه مع أياكس أو مانشستر يونايتد، إلا أن الإعداد لهذه المباراة كان مختلفاً، خاصة أن اللاعب فكّر في عدم المشاركة في المباراة قبل أن يتراجع عن قراره.

وكشف بليند، في تصريحات إثر نهاية مباراة هولندا وأوكرانيا التي فاز فيها منتخب الطواحين بنتيجة 3ـ2، أنه عاش وضعاً قاسياً يوم السبت، وهو يشاهد سقوط النجم إريكسن على ميدان باركن في الدنمارك.

وكان الوضع مختلفاً بالنسبة إليه لأنّ صداقةً قويةً تربطه بالنجم الدنماركي، لهذا لم يكن من السهل عليه الإعداد للمباراة، وفقد التركيز وفكّر في تفادي المشاركة في اللقاء، لأن صور إريكسن كانت تسيطر على ذهنه ليلة المباراة بشكل جعله غير قادر على التعامل مع حدث مهمٍ.

وفضّل بليند في النهاية المشاركة ورفع التحدي، خاصة وأن دفاع هولندا يعاني من العديد من الغيابات؛ وآخرها إصابة مدافع يوفنتوس دي ليخت وبالتالي كان من الضروري الاعتماد عليه من قبل المدرب.

وذكر بليند في تصريحات نقلها موقع "gelderlander" الهولندي، أن ما حدث لإريكسن أعاد إلى ذهنه المصاعب التي عرفها سابقاً بما أنّه عانى من مشاكل في القلب، وهو ما جعله متخوفاً من أن يجد مصيراً مثل الذي عاشه صديقه.

وكان بليند، قد عانى من مشاكل صحية خلال إحدى المباريات في سنة 2020، ورغم ذلك فقد نجح في التعافي والعودة لخوض مباريات في مستوى عالٍ، ولكن من الطبيعي أن تساوره الشكوك والقلق.

ويبدو أن التغيير المفاجئ الذي قام به المدرب دي بوير في الشوط الثاني عندما استبدل بليند أربك توازن هولندا الدفاعي، سببه عدم قدرة المدافع على إنهاء المباراة بعد المجهود الذهني الكبير.

المساهمون