ماثيو يكشف الوجه الآخر لبرشلونة... عندما تخطئ تصبح في عزلة

23 فبراير 2021
الصورة
جيريمي ماثيو كشف عن جانب مما يحدث في برشلونة (Getty)
+ الخط -

كشف الفرنسي جيرمي ماثيو، مدافع برشلونة الإسباني السابق، ما يعانيه مواطنه كليمانت لونغليه، خلال هذه الفترة من مسيرته مع "البارسا"، وما يواجه من مصاعب.

وكان لونغليه قد ارتكب خلال مباراة برشلونة الأخيرة أمام قادش، الأحد الماضي، بالدوري الإسباني، خطأ كلف فريقه قبول هدف التعادل في آخر الدقائق، وبالتالي خسارة نقطتين ثمينتين في صراع التنافس على الحصول على البطولة أو التأهل العام المقبل إلى دوري أبطال أوروبا.

وتحدث ماثيو، خلال حضوره في برنامج "تو ديراس"، عن لونغليه، بناء على تجربته السابقة مع الفريق، وقال: "في مثل هذه الوضعيات تكون لوحدك وفي عزلة، عندما كنت ألعب في برشلونة وعندما يرتكب لاعب خطأ، فإنّ (سيسك) فابريغاس أو تشافي (هرنانديز) يتحدثان إليك بكل هدوء من أجل تدارك الهفوات".

 

وذكّر ماثيو بما عاشه بعد مباراة ذهاب ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا عام 2017 أمام يوفنتوس الإيطالي، عندما خسر برشلونة بنتيجة 0-3، وحُمل ماثيو بمفرده مسؤولية الهزيمة، وكأن كرة القدم ليست لعبة جماعية.

وفي سياق آخر تحدّث ماثيو عن مواطنه أنطوان غريزمان، معتبراً أنّ الأخير أساء التقدير بتركه فريقه السابق أتلتيكو مدريد، والانتقال إلى نادي برشلونة.

وقال ماثيو عن غريزمان: "في أتليتيكو كان يعتبر من أهم اللاعبين في الفريق وله مكانه خاصة به، ولا أعلم إن كانت لديه هذه المكانة مع برشلونة أم لا. كما أن الشعور بالراحة مهم للغاية للنجاح مع برشلونة".

المساهمون