فاتي يسجل ويبدع في ليلة عودة برشلونة

27 سبتمبر 2020
الصورة
إنسو فاتي نجم برشلونة الواعد (Getty)

قدّم النجم الإسباني الصاعد، إنسو فاتي، مستوىً رائعاً يعد جماهير برشلونة بموسم استثنائي، حين قاد فريقه لتحقيق الفوز في أول مبارياته بالدوري الإسباني، بفضل فعاليته الكبيرة أمام الشباك، وسرعته التي أربكت مدافعي فياريال.

وسجّل فاتي هدف المباراة الأول بطريقة رائعة، عندما استقبل تمريرة زميله جوردي ألبا عند الدقيقة 15، بتسديدة قوية سكنت شباك الحارس أسينخو، ليعود بعد 4 دقائق ويتقدم مجدداً بهدف ثانٍ بفضل تمريرة مميزة من زميله كوتينيو.

وتواصل إبداع فاتي الذي نجح في خطف ركلة جزاء، حولها الأرجنتيني ميسي لهدف، ليكون أبرز لاعب في اللقاء، متفوقاً على نجوم أكثر منه خبرة وتمرساً، على غرار "البرغوث" وغريزمان وحتى كوتينيو المتوج بدوري أبطال أوروبا مع بايرن ميونخ مؤخراً.

وأضحى فاتي أصغر لاعب في البطولات الخمس الكبرى، يصل للهدف العاشر منذ بداية الموسم الماضي، متفوقاً على عدة لاعبين موهوبين، من بينهم بويان كريكيتش الذي كان يحمل ألوان برشلونة، وأسطورة ريال مدريد راؤول غونزاليس.

وبرزت موهبة فاتي لتذكّر جماهير النادي الكتالوني ببداية ميسي في عهد النجم رونالدينيو، وهو ما تعكسه الأرقام المذهلة التي حقّقها، حيث سجّل 10 أهداف من 15 تسديدة، ما يبرز دقة قدمه اليمنى أمام المرمى.

وكتب الجوهرة الإسبانية التاريخ وهو بسن صغيرة، حيث سجل في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، كما تألّق مع المنتخب الإسباني الذي سجّل معه أيضاً، مما يفسر رفض برشلونة لعرض مقدم له بـ (150) مليون يورو مقابل التخلي عنه.