فاتي وفينيسيوس..من الأفضل قبل الكلاسيكو؟

24 أكتوبر 2020
الصورة
فاتي بات أبرز نجوم برشلونة (Getty)
+ الخط -

 

يتمتع كلاسيكو الأرض بين ريال مدريد وبرشلونة بجاذبية لا مثيل لها، من دون أن يفقد بريقه خلال عقود طويلة، لأنه يضم أفضل لاعبي العالم دائما. وبعد انتهاء الصراع الثنائي بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، بانتقال الأخير إلى يوفنتوس قبل عامين، ستسلط الأنظار على مواجهة ثنائية أخرى.

ويبقى ميسي النجم الأول للبرسا دائما، لكنه لم ينثر سحره حتى الآن هذا الموسم، ولم يتعاف ذهنيا من صراعه مع إدارة جوسيب بارتوميو، بعد أن طلب الرحيل رسميا عن النادي الكتالوني، لكن فشلت مساعيه قبل انطلاق الموسمووجد البرسا مفاجأة سارة هذا الموسم باستمرار تألق المهاجم الواعد أنسو فاتي، وازداد تأثيره بالفريق حتى أصبح ركيزة أساسية ولاعبا حاسما، في وجود ميسيوسيخوض فاتي الكلاسيكو لأول مرة في مسيرته كلاعب أساسي، لذا سيخطف الأضواء في اختبار قد يؤكد وصوله للنضج مبكرا، وتحوله إلى مشروع أسطورة للنادي بعد أن حطم العديد من الأرقام القياسية من دون أن يبلغ 18 عاما.

 وفي المقابل، يعيش الريال حالة تخبط منذ رحيل رونالدو، وفشل إيدين هازارد ومن قبله غاريث بيل في لعب دور النجم الأول. ورغم تألق كريم بنزيمة في الموسم الماضي، لكنه لم يبدأ الموسم بشكل جيد، لذا يعول الملكي في هذا الكلاسيكو على البرازيلي فينيسيوس جونيور.

وسجل فينيسيوس هدفا في الكلاسيكو الأخير، ليصبح أصغر لاعب يهز الشباك في هذه المواجهة متجاوزا رقم ميسي (كان يبلغ 19 عاما و233 يوما آنذاك)، ولعب دورا بارزا في حسم الريال للقب الليغا، كما يتصدر هدافي الميرنغي هذا الموسم بثلاثة أهداف، رغم أن المدرب زين الدين زيدان لم يعتمد عليه في بداية الموسم.

وأجرت صحيفة (موندو ديبورتيفو) الكتالونية مقارنة بين أرقام أنسو فاتي وفينيسيوس نجمي كلاسيكو السبت، بالاستعانة بموقع (أوبتا) للإحصائيات، لتحديد الأفضل بينهما.

وسجل الاثنان نفس العدد من الأهداف (12)، لكن فاعلية فاتي أكبر لأنه احتاج إلى 19 تسديدة على المرمى، مقابل 56 لفينيسيوس، كما أن اللاعب البرازيلي خاض ضعف مباريات المهاجم الإسباني تقريبا (74 مباراة لفينيسيوس – 38 مباراة لفاتي).

ويتفوق فينيسوس في المراوغات، بمتوسط 4.3 مراوغات في المباراة بنسبة نجاح 46%، أي ضعف مراوغات فاتي تقريبا (2.5 مراوغة بنسبة نجاح 41%)، دون احتساب آخر مباراة في دوري الأبطال.

المساهمون