عمرها 104 سنوات.. ريكلمي يسعد أكبر عاشقة لبوكا جونيور

عمرها 104 سنوات ولا تسعدها إلا نتائج بوكا.. ريكلمي يدخل البهجة على أكبر عاشقة للنادي

06 يونيو 2021
الصورة
ريكلمي أسعد المحِبَّة (Getty)
+ الخط -

تربط نادي بوكا جونيور الأرجنتيني علاقة قوية ومميزة مع جماهيره، وهي علاقة تؤكدها أجواء ملعب بونبونيرا، خلال كل المباريات التي يخوضها الفريق في الدوري المحلي أو المسابقات الدولية، كما علاقة الجماهير بنجوم النادي مثل مارادونا أو ريكلمي أو تيفيز وغيرهم من اللاعبين الذين تركوا بصمتهم في سجل النادي.

وتُعتبر كليمنتينا واحدة من أشهر محبي النادي، إذ تربطها علاقة خاصة ببوكا بما أنّها تعتبر شاهدةً على أهم المراحل في مسيرة النادي، حيث وُلدت سنة 1917، أي بعد 12 عاماً فقط من تأسيس بوكا، والجميع يعلم قوة ارتباطها بالنادي وتاريخه.

وهذه المحِبَّة التي تمرّ بظروف صحية صعبة نسبياً، مثل أي شخص في سنّها، حظيت بهدية ثمينة خلال الساعات الماضية، أسعدتها كثيراً وأكدت الارتباط الكبير بينها وبين النادي الأكثر جماهيريةً في الأرجنتين.

وانتشر مقطع فيديو للمحِبَّة، عبّرت من خلاله عن رغبتها في الحصول على قميص النادي الذي يحمل رقم 10، خاصةً أن نتائج النادي في المدة الماضية لم تسعدها كثيراً، وقد انتشر الفيديو بشكل كبير، ما دفع إلى التجاوب معه سريعاً.

وأرسل ريكلمي الذي يُعتبر من أبرز نجوم النادي طوال السنوات الماضية، والذي يشغل حالياً منصب نائب الرئيس، قميص بوكا الذي يحمل رقم 10 وتوقيعه إلى جانب مقطع فيديو لتحية المحِبَّة، وذلك بمناسبة عيد ميلادها الذي تزامن مع يوم الجمعة الماضي.

وأدخل تصرف ريكلمي السعادة على المحبة، حيث أشارت صحيفة "أولي"  الأرجنتينية إلى أنّها لم تكن تتوقع تجاوباً سريعاً من قبل إدارة النادي، خاصة مع الأجواء الساخنة التي يعرفها بوكا خلال الأيّام الأخيرة، وقد نشرت لاحقاً صورتها وهي بقميص بوكا.

 

المساهمون