عقوبات مالية وتهديدات تاريخية تطاول أندية إنكلترا المتمردة

عقوبات مالية وتهديدات تاريخية تطاول أندية إنكلترا المتمردة

10 يونيو 2021
الصورة
مانشستر سيتي كان من ضمن أندية السوبر ليغ (Getty)
+ الخط -

تلقت الأندية الستة في الدوري الإنكليزي الممتاز، التي وافقت على المشاركة في منافسة "السوبر ليغ" قبل الانسحاب منها، عقوبة مالية من اتحاد كرة القدم لبلدها، تُقدّر بمجموع 23 مليون يورو سيتم اقتسامها عليها.

ووفقاً لصحيفة "سكاي سبورتس" البريطانية، سيدفع قطبا مدينة مانشستر وليفربول وتشلسي وتوتنهام هوتسبيرز وأرسنال قيمة مالية تقارب 4 مليون يورو لكل منها، بعد خرقها القوانين وتمردها بقبول المشاركة في منافسة جديدة لا تخضع لإدارة الاتحاد الأوروبي للعبة.

وتوعد الاتحاد الإنكليزي الأندية المذكورة في حال موافقتها على المشاركة في اقتراحات مماثلة مستقبلاً، حيث ستكون العقوبة فنية وتُضر بمصالحها في الدوري، وتصل لخصم 30 نقطة من رصيدها، فضلاً عن غرامات مالية ضخمة تبلغ 23 مليون يورو لكل نادٍ.

وتُمثل غرامة 4 ملايين يورو تحذيراً فقط، حيث أنها لا تؤثر على خزينة الأندية الستة التي تتمتع بقدرات مالية هائلة، غير أن دلالتها قوية تُجبر جميع الأندية الإنكليزية للامتثال إلى لوائح الهيئات الكروية العالمية.

وشهدت بداية شهر مايو/ أيار الماضي ثورة كروية حقيقية قادها نادي ريال مدريد وحلفاء للإطاحة بمنافسة دوري أبطال أوروبا، إلا أن الفكرة سرعان ما تلاشت أمام تهديدات "يويفا" بعقوبات مالية وإدارية كبيرة.

وخصم "يويفا" قيمة 5 بالمئة من المبالغ التي اعتاد تقديمها للأندية "المتمردة"، حيث وفّر مبلغ 15 مليون يورو من العقوبات ووضعها تحت تصرف كرة القدم الشبابية بأوروبا، ولصالح المواهب التي تواجه صعوبات في توفير ظروف ممارسة اللعبة.

المساهمون