صناعة بطلة عالمية

صناعة بطلة عالمية

06 يونيو 2021
الصورة
نجمة التنس التونسية أنس جابر (Getty)
+ الخط -

 

التكلم عن بطلة عالمية بدمائها العربية وجنسيتها التونسية في منعرج صعب من حياة كرة المضرب العالمية يعتبر إعجازا وليس فقط إنجازا. الكرة الصفراء في هذه الأيام تعيش على إيقاع تحديات البطلة التونسية الرائعة أنس جابر.

أنس، التي سبق لها أن أحرزت لقب رولان غاروس للاعبات الشابات سابقا، أرسلت حينها إنذارا شديد اللهجة لجيلها من لاعبات التنس، مفاده عزمها تكرار نفس الإنجاز في صنف الكبريات. ولكننا أدركنا بسرعة أن طريق القمة يتطلب معايير مغايرة تماما لم تملكها أنس المتألقة في بداية المشوار، مثل الفريق الساهر على تطويرها وتدريبها، والدعم المالي اللازم من طرف سلطة الإشراف في تونس، وأطراف تراهن على نجاحها. وطالما آمنت أنس بسعة إمكانياتها الفنية والبدنية وخاصة الذهنية، حيث بدأ مشوار النجاح يلوح في الأفق، من خلال الصعود الصاروخي في تصنيف اللاعبات المحترفات، ما مكنها من المشاركة والحضور في أكبر الدورات العالمية. وصار كل العالم يعرف أنس تونس وأفريقيا والعرب.

التونسية رفعت التحدي إلى أعلى المستويات، ونجحت في التأقلم مع مختلف الأرضيات، ترابية كانت أو عشبية، إلى أن دخلت حاليا دائرة أفضل ثلاثين لاعبة في العالم، وهو إنجاز غير مسبوق في تاريخ اللاعبات العربيات والأفريقيات. وهذه الأيام، ومن بوابة بطولة رولان غاروس العالمية، واصلت أنس الفارسة صولاتها وجولاتها، مُطيحة كل من اعترض طريقها، لتتأهل إلى الدور ثمن النهائي، والأكيد أن صاحبة التصنيف الـ25 في البطولة الباريسية ستقاتل كما لم تقاتل من قبل، للوصول لأول مرة إلى الدور ربع النهائي... هنيئا لنا بأنس جابر التي شرفتنا ورفعت راية تونس الخضراء عالية في السماء.

 

المساهمون