سيتين يبوح بأسرار معاناته مع ميسي وتشجيع ريال مدريد

04 نوفمبر 2020
الصورة
سيتين يكشف المعاناة في برشلونة (Getty)
+ الخط -

خرج كيكي سيتين؛ مدرب فريق برشلونة السابق، عن صمته لأول مرة منذ إقالته عقب الخسارة الكارثية (8 – 2) من فريق بايرن ميونخ الألماني في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، إذ اعترف بأنه عانى بسبب التعامل مع نجم الفريق ليونيل ميسي.

وتحدث سيتين في حوار مع فيسنتي ديل بوسكي مدرب إسبانيا السابق لصحيفة "البآيس" الإسبانية عن علاقته بميسي وعن الهزيمة التاريخية من بايرن، بل كشف عن تشجيعه لريال مدريد في صغره، قائلاً "كنت أشجع الفريق الذي يشجعه جميع الأطفال، مدريد".

وبدايةً بميسي قال سيتين "من الصعب التعامل مع بعض اللاعبين، ومن بينهم ميسي، تدرك أنه أفضل لاعب عبر العصور، من أكون أنا لأخرجه من الملعب؟ الجميع تقبلوا ذلك عبر السنين دون استبداله".

 وأضاف "ميسي شخص متحفظ جداً، لكن يوجد وجه آخر غير وجه اللاعب، يجب أن تفعل الأشياء التي يحبها، لا يتحدث كثيراً لكنه ينظر ويراقب، يفعل اللاعبون أشياء لا تتوقعها مثلما شاهدنا في مسلسل مايكل جوردان الوثائقي".

وأعاد ديل بوسكي التذكير بمقولة مدرب فريق برشلونة الأسبق تاتا مارتينو لميسي، حين قال "أعرف أن ميسي إذا اتصل برئيس النادي يمكنه إقالتي في أي وقت".

وعلّق سيتين "لا أحتاج لتذكير بما قاله مارتينو، أنا عشت هذا بنفسي، وكانت لدي الخبرة الكافية لتقييم هذا الفتى بشكل مختلف عن بقية اللاعبين".

وعن الشيء الذي يندم عليه سيتين قال "بعد رحيلي أدركت أنني كان يجب أن اتخذ قرارات مختلفة في لحظات معينة، النادي والجماهير فوق الرئيس وفوق اللاعب والمدرب، يجب منح الاحترام الأكبر للنادي والجماهير، ويجب أن تتخذ القرارات المناسبة لهما فقط"، وتابع سيتين "يعتقد ملايين أن ميسي أهم من النادي والمدرب، لأنه ومن حوله عاشوا 14 عاماً من الألقاب، وفازوا بكل شي".

وأوضح سيتين أنه اعتذر لقادة برشلونة، وعلى رأسهم ميسي، بعد ظهور لقطات لمساعده إيدر سارابيا أثناء توجيه ألفاظ مسيئة للاعبين من مقاعد البدلاء خلال مباراة بالموسم الماضي.

 

وعن فترته مع برشلونة قال المدرب الإسباني كيكي سيتين "لم أشعر بأنني بشخصيتي الحقيقية، ولم أفعل ما يتوجب عليّ، صحيح أنني كان من الممكن أن أتخذ قرارات صارمة، لكن لم يكن بإمكاني تصحيح الأمور في وقت قصير بعد فترة العزل العام".

أما عن هزيمة بايرن ميونخ بثمانية أهداف فقد أوضح "ألحقت بنا ضرراً كبيراً، دخول تاريخ برشلونة بهذه الهزيمة، أتحمل مسؤوليتي، سأكتب في يوم ما عن هذه المباراة، لكنني تجاوزت فترة الحداد، أنا في منزلي الآن أمام البحر وبرفقة الأبقار الشهيرة". 

المساهمون