ساعات بعد وفاة مارادونا... حارس اليد الشهيرة ما زال مستاء

ساعات بعد وفاة مارادونا... حارس اليد الشهيرة ما زال مستاء

26 نوفمبر 2020
الصورة
الحارس شيلتون ومارادونا في لقطة اليد الشهيرة (Getty)
+ الخط -

لم يتقبل الحارس الإنكليزي بيتير شيلتون حتى اليوم لقطة اليد التي استخدمها مارادونا أمامه في ربع نهائي كأس العالم 1986، إذ وبعد ساعات من وفاة الأسطورة الأرجنتينية خرج الحارس بتصريحات مثيرة أظهرت بشكل واضح عدم غفرانه لما فعله مارادونا.

وفي تصريحات نشرها موقع "سبورت ف ر" الفرنسي لم ينسَ الحارس الإنكليزي حادثة اليد الشهيرة وهو ما زال مستاء من الرقم 10: "ما لا أحبه هو أنه لم يعتذر أبداً، لم يعترف بالحادثة ولم يود الاعتذار أبداً، بدلاً من ذلك استخدم تعبير "يد الله. الأمر لم يكن عادلاً".

وتابع شيلتون حديثه قائلاً: "هو يتمتع بكل العظمة لكن للأسف لا روح رياضية. هو ربما أعظم لاعب واجهته على الإطلاق، حزين لوفاته بهذا السن. ولم يخفِ شيلتون أسفه على رحيل مارداونا: "ارتبطت منذ فترة طويلة بحياة مارادونا، لكن ليس بالطريقة التي أردتها".

يُذكر أن حادثة اليد وقعت في ربع نهائي مونديال المكسيك عام 1986، عندما قفز مارادونا في الهواء وحول كرة عرضية بيده نحو الشباك دون أن ينتبه لها الحُكام، ليكون هذا الهدف أحد أسباب وصول الأرجنتين إلى نهائي المونديال آنذاك والتتوج باللقب العالمي".

المساهمون