ركلة جزاء ميلان "المشبوهة"... فضيحة تلاعب جديدة في الكرة الإيطالية؟

04 مارس 2021
الصورة
ميلان نجا من الخسارة (Getty)
+ الخط -

أثارت ركلة الجزاء التي حصل عليها فريق ميلان ضد منافسه أودينيزي في الدقائق الأخيرة من المباراة التي جمعتهما، أمس الأربعاء، في إطار الجولة الـ25 من بطولة الدوري الإيطالي، والتي تسببت بتعادل الفريقين 1 – 1، الكثير من الجدل بسبب تصرف المدافع "المشبوه" الذي تسبب بالركلة.

وقبل ثوانٍ من نهاية المباراة بفوز فريق أودينيزي بهدف نظيف، تصرف اللاعب يانس لارسن، بطريقة مشبوهة ولمس الكرة بيده بطريقة شبه متعمّدة، ليتسبب بركلة جزاء في الدقيقة 97، ليُترجمها اللاعب، فرانك كيسي، بنجاح ويُسجل هدف التعادل ويُنقذ فريقه من الخسارة.

وبحسب لقطة الفيديو، يظهر لارسن وكأنه يلمس الكرة بيده بطريقة مقصودة ومتعمّدة، مما أثر انتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تساءل الكثير من رواد هذه المواقع عن إمكانية أن يكون اللاعب لارسن قد تلاعب بنتيجة المباراة مقابل تلقي أموال بطريقة غير شرعية.

وفي حال قرر الاتحاد الإيطالي التحقيق في طريقة لمس لارسن للكرة في الدقائق الأخيرة من المباراة، ربما سيجد فضيحة جديدة في كرة القدم الإيطالية، والتي ربما تؤكد أن لارسن تعمّد لمس الكرة بغية منح فريق ميلان ركلة وتسجيل هدف التعادل منها.

المساهمون