رئيس "يويفا" يهاجم أنييلي ويتوعّد من يشارك في "سوبرليغ"

19 ابريل 2021
الصورة
اعتبر تشيفرين رئيس "يويفا" أن أنييلي رئيس يوفنتوس كذب عليه (Getty)
+ الخط -

هاجم رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السلوفيني، ألكسندر تشيفرين، رئيس نادي يوفنتوس، أندريا أنييلي، وكشف عن مصير من يشارك في بطولة "السوبرليغ"، التي قام 12 فريقاً بالإعلان عنها، رغم المعارضة الشديدة من قبل "يويفا"، و"فيفا"، والاتحادات المحلية القارية.

ونقلت صحيفة "ماركا"، بنسختها الإنكليزية، عن ألكسندر تشيفرين قوله: "سيتم منع اللاعبين، الذين سيخوضون السوبرليغ، من المشاركة في بطولة كأس العالم المقبلة، واليورو، ولن يتمكن أحدهم من تمثيل منتخبه الوطني في أي مباراة".

وتابع: "لا يمكنني التأكيد بقوة أكبر في الوقت الحالي على أن الاتحاد الأوروبي، وعالم كرة القدم يقفان معاً جنباً إلى جنب، ضد هذا المشروع المشين، الذي يخدم بعض الأندية في القارة، ويغذيها الجشع والطمع قبل كل شي. هذه الفكرة وجهت صفعة بوجه جميع عشاق كرة القدم، ولن ندعهم يأخذون كرة القدم منا".

ومضى قائلا: "يقف معنا الآن الاتحاد الإنكليزي، والإسباني، والإيطالي، والبرتغالي، وفيفا، والجميع قرر معارضة هذه البطولة، التي تقف ضد كرة القدم. نحن متحدون ضد هذا المشروع، ولن نسمح بتغيير أعظم رياضة تقوم على المنافسة المفتوحة والجدارة".

وحرص ألكسندر تشيفرين، على تسليط الضوء على نائب رئيس نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، إد وودوارد، ورئيس يوفنتوس أندريا أنيلي، اللذين قدما استقالتيهما من رابطة الأندية الأوروبية، بعدما أعلنوا مباشرة عن مسابقة "السوبرليغ".

وقال تشيفرين: "لقد رأيت أشياء كثيرة في حياتي. كنت محامياً جنائياً لمدة 24 ساعة. رأيت العديد من الأشخاص، ولم أر أحداً مثلهما يكذب. اتصل بي وودوارد يوم الخميس الماضي ليقول إنه راضٍ عن الإصلاحات، بصراحة لم أر قط شخصا كذب مرات عديدة كما فعل".

أما عن أندريا أنييلي، فأجاب ألكسندر تشيفرين: "لقد تحدثت إليه يوم السبت الماضي، وقال إن هذه مجرد شائعات، لا شيء يحدث. ثم أغلق الهاتف. الجشع قوي لدرجة أن كل القيم الإنسانية تتبخر. من الجيد دائمًا أن تعرف في الحياة ، من هو".

واختتم ألكسندر تشيفرين حديثه "السوبر ليغ تتعلق بالأموال فقط، ولا أريد أن أوجه لهم عشرات الصفات، لكن الاتحاد الأوروبي يدور حول تطوير كرة القدم، وتمويل المشاريع التي يجب علينا أن ندعمها، وبقاء الكرة والثقافة لدينا، لكن هناك بعض الأشخاص لا يفهمونها".

المساهمون