دافيد باندا... نجل مادونا المتبنى يشق طريق النجومية مع يوفنتوس

دافيد باندا... نجل مادونا المتبنى يشق طريق النجومية مع يوفنتوس

24 ابريل 2021
الصورة
دافيد باندا لاعب أكاديمية يوفنتوس الجديد (تويتر)
+ الخط -

يعيش دافيد باندا قصة خيالية لم يكن يتوقعها إطلاقاً، إذ عمل نجل نجمة أغاني "البوب" الأميركية، مادونا، على تخطيط طريق النجاح أمامه بممارسة رياضة كرة القدم، فخاض تجارب مهمة مع فريق بنفيكا البرتغالي، ثم عاد للعب في أكاديمية يوفنتوس في لوس أنجلس، التي أمسى يقدم فيها أداءً رائعاً وهو في سن 15 عاماً.

وبدأت قصة دافيد باندا موالي عندما قررت النجمة مادونا تبنيه وهو في سن 13 شهراً، خلال زيارة قادتها نحو دولة مالاوي في أفريقيا، وبعد أن كبر مع مرور السنين، برزت موهبته في كرة القدم، لينطلق مشواره في الفئات السنية بشكل أبهر المتابعين.

وعملت مادونا كل ما بوسعها لفتح مجال النجومية لدافيد، إذ قررت وعائلتها السفر والاستقرار في العاصمة البرتغالية لشبونة سنة 2017، وذلك من أجل منحه فرصة اللعب مع فريق بنفيكا وهو في سن 11 سنة، بعد نجاحه في التجارب التي خاضها إلى جانب مئات اللاعبين الآخرين.

واختارت نجمة "البوب" الاستقرار في لشبونة، مفضلة إياها على تورينو الإيطالية، لاقتناعها بأن الأخيرة موجهة أكثر إلى رجال الأعمال، وهي بيئة لا تخدم الشباب الباحثين عن سبل التطور بعيداً عن النجومية ووسائل الإعلام.

واستمر دافيد باندا 3 سنوات مع فريق بنفيكا، قبل أن ترافقه عائلته مرة أخرى نحو الولايات المتحدة الأميركية، ولإدراكهم رغبته الكبيرة في تحقيق نجاح كروي مبهر، انضم إلى أكاديمية يوفنتوس التي أُنشئت بالشراكة مع النجم السابق أليساندرو ديل بييرو.

وكشفت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" أن اللاعب الموهبة تفوق في فريق فئة أقل من 15 عاماً بفضل قوته البدنية، بالرغم من أنه لا يزال في بداية مشواره، إذ عليه أن يطور الجانب الفني حسب المصدر نفسه، إن أراد يوماً اللعب مع فريق "السيدة العجوز" في الدوري الإيطالي.

ويتواجد نجل مادونا تحت متابعة كشافي المواهب في أميركا، وسط دعم والدته التي تنشر مقاطع له على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، بأمل أن ينجح في حياته الشخصية بعيداً عن الفقر الذي كان يعانيه في أفريقيا.

المساهمون