ختام دور المجموعات بمونديال اليد: قطر تواجه كرواتيا على الصدارة

19 يناير 2021
الصورة
منتخب قطر يستعى لتحقيق انتصار جديد (Getty)
+ الخط -

يُسدل الستار اليوم الثلاثاء على منافسات دور المجموعات لبطولة كأس العالم لكرة اليد بنسختها الـ27 المقامة حالياً في مصر، وذلك عبر سلسلة من المباريات في إطار الجولة الثالثة من المجموعات من الأولى إلى الرابعة والتي تشهد مواجهات عربية صعبة مرتقبة.

وتتجه الأنظار إلى المجموعة الثالثة وتحديداً لقمة كبيرة تنتظر المنتخب القطري الذي يلتقي مع منتخب كرواتيا في لقاء تحديد هوية الصدارة في جدول الترتيب، وتملك قطر حالياً 4 نقاط تتصدر بها الجدول من انتصارين متتاليين تحت قيادة فاليرو ريفيرا المدير الفني الإٍسباني مقابل 3 نقاط لكرواتيا من فوز وتعادل حتى الآن.

ويسعى "العنابي" لمواصلة الانتصارات وتحقيق الفوز الثالث على التوالي، ويراهن المدير الفني على قوته الضاربة، ممثلة في دانييل ساريتش حارس المرمى القطري من أصل بوسني صربي، ومحمود زكي وحسن عواض وأحمد مددي ورفاييل كوستا وكمال ملاش ومروان ساسي.

ويملك منتخب قطر فرصة ذهبية للمنافسة في البطولة الجارية على مركز بين المنتخبات الثمانية الأوائل بعد المستوى المميز الذي ظهر عليه لاعبوه في المباراتين الأولى والثانية، وتغلبه على ورطة الغيابات العديدة في صفوفه بسبب الإصابة التي لاحقت تشكيلة فاليرو.

وقال فاليرو إنه رغم كثرة الغيابات في صفوف الفريق ومعاناته من النقص العددي، إلا أن اللاعبين أثبتوا جدارتهم في هذه النسخة من البطولة.

وأضاف المدرب الإسباني، في تصريحات صحافية "بدأنا الإعداد والتركيز في مباراة كرواتيا في ختام الدور التمهيدي بعد نهاية مباراة اليابان مباشرة، ،ونأمل في تحقيق الفوز واحتلال صدارة المجموعة".

في المقابل أكد لينو سيرفار المدير الفني لمنتخب كرواتيا أن فريقه تحسن كثيراً في الجولة الثانية عن الجولة الأولى،  وأشار في حديث صحافي "تركيزنا الآن على مواجهة قطر المقبلة، سنلعب أمام فريق قوي ونريد حسم المباراة لتصدر المجموعة".

وتعرض منتخب كرواتيا لضربة قوية قبل الجولة الثانية بإصابة لوكا سيندريتش نجم الفريق ولاعب برشلونة الإسباني واستدعاء يانكو كيفيتش من قائمة الانتظار.

وتابع مدرب كرواتيا "من الصعب توقع الفرق المتأهلة إلى ربع النهائي هناك العديد من المنتخبات القوية في البطولة كما تشهد البطولة فرق مفاجأة مثل بيلاروسيا والاتحاد الروسي وذلك أمر جيد للبطولة".

وتشهد المجموعة نفسها مباراة قوية بين اليابان وأنغولا وكلاهما يبحث عن الفوز الذي يصعد به إلى الدور الرئيسي، كما يتيح التعادل لليابان التي تملك نقطة حالياً حسم المركز الثالث والعبور إلى الدور المقبل للمونديال.

وفي المجموعة الثانية، يخوض المنتخب التونسي مواجهة صعبة للغاية أمام إسبانيا. وتملك تونس حالياً نقطة واحدة مقابل 3 نقاط لإسبانيا المتصدرة، وهي المجموعة الأكثر جدلاً في البطولة إذ لم يحسم أي منتخب فيها التأهل، ولا بديل أمام منتخب "نسور قرطاج" سوى طريق الفوز أو التعادل ولكن عندها شرط خسارة البرازيل أمام بولندا.

وتعادلت تونس مع البرازيل وقبلها خسرت من بولندا في أول جولتين وقدمت عروضاً جميلة تحت قيادة سامي السعيدي المدير الفني، الذي يخوض المباراة أمام ماتادور إسبانيا متمسكاً بآمال ضعيفة من أجل العبور إلى الدور المقبل للمونديال.

ويراهن المنتخب التونسي على نجومه  مروان مقايز حارس المرمى وإسكندر زايد ومعرف وأسامة الجزيري.

ويلتقي في المجموعة نفسها منتخب بولندا مع البرازيل، وكلاهما يملك نقطتين في جعبته، ويسعى إلى الفوز.

وفي المجموعة الرابعة تخوض البحرين مواجهة شرسة وحاسمة في تحديد مستقبل المنتخب بالبطولة عندما يواجه جمهورية الكونغو ولا بديل أمامه سوى الفوز، وخسرت البحرين مباراتيها أمام الأرجنتين والدنمارك و الأمر نفسه بالنسبة لمنتخب الكونغو. وفي المجموعة نفسها يلتقي منتخبا الأرجنتين مع الدنمارك في لقاء تحديد الصدارة والوصيف وكلاهما يملك 4 نقاط حتى الآن.

وفي المجموعة الأولى تلتقي ألمانيا مع منتخب المجر في لقاء قوي، وكلاهما يملك 4 نقاط، والفائز في هذه المباراة يتأهل رسمياً إلى الدور المقبل وهي المجموعة التي تضم معهما منتخبي أوروغواي والرأس الأخضر.

المساهمون