حكيمي وهيرنانديز... الظهيران اللذان صنعا الفارق خارج "الملكي"

حكيمي وهيرنانديز... الظهيران اللذان صنعا الفارق خارج "الملكي"

14 مايو 2021
الصورة
حكيمي وهيرنانديز نجمان في الدوري الإيطالي (Getty)
+ الخط -

افتقد فريق ريال مدريد هذا الموسم للأظهرة المُميزة التي تصنع الفارق على أرض الملعب مع المدرب الفرنسي زيدان، وهو الأمر الذي كان بيده في الدرجة الأولى، وذلك لأنه ضحى بظهيرين مُميزين قدما الكثير مع الفريقين اللذين يلعبان معهما في موسم 2020-2021، وأثبتا أنهما من الأفضل حالياً في كرة القدم.

وتخلى فريق ريال مدريد الإسباني عن الظهيرين، المغربي، أشرف حكيمي، والفرنسي، ثيو هيرنانديز، إذ ذهب الأول لفريق إنتر ميلان والثاني لفريق ميلان، وهما اللذان قدما في الدوري الإيطالي عروضاً مُميزة على أرض الملعب هذا الموسم، وأثبتا أن النادي "الملكي" خسرهما.

الظهير الأول الذي خسره فريق ريال مدريد هو، الفرنسي، ثيو هيرنانديز، الذي يُقدم مع فريق ميلان مستوى مُميزا، إذ لعب 43 مباراة وسجل 8 أهداف مقابل صناعته سبعة أهداف لزملائه، وساهم بشكل كبير في الظهور الجيد لفريق "الروسونيري" هذا الموسم في الدوري الإيطالي.

أما الظهير الثاني فهو المغربي، أشرف حكيمي، الذي ساهم بنسبة كبيرة في تتويج فريقه إنتر ميلان بلقب الدوري الإيطالي بعد 10 سنوات من الغياب، وهو الذي لعب 43 مباراة وسجل 7 أهداف وصنع 10 أهداف لزملائه في "النيراتزوري"، وهو الذي ترك النادي "الملكي" قبل عام تقريباً من الآن.

وفي وقت يُعاني فريق ريال مدريد من الإصابات وخصوصاً إصابات الأظهرة ، يبرزُ كل من حكيمي وهيرنانديز اللذين سبق أن مثلا الفريق خلال السنوات الماضية، وأمسيا اليوم من أبرز الأظهرة في كرة القدم العالمية، وأثبتا أن تفريط الفريق الإٍسباني بهما كان خطأ كبيراً.

المساهمون