حجر لاعبين من الشرطة العراقي في الدوحة بسبب كورونا

24 سبتمبر 2020
الصورة
لم ينجح الشرطة العراقي بالوصول إلى دور (16) في دوري أبطال آسيا (تويتر)

عاد وفد فريق الشرطة لكرة القدم إلى العراق، بعد وداعه لبطولة دوري أبطال آسيا من دور المجموعات في التجمع المقام حالياً في العاصمة القطرية الدوحة للفترة من 13 و14 من الشهر الحالي حتى الثالث من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وفرط فريق الشرطة العراقي بفرصة كبيرة للتأهل للدور المقبل، بعد انسحاب الوحدة الاماراتي من المجموعة الأولى، لكنه لم ينجح في التأهل للدور المقبل، في المجموعة التي تأهل منها كل من الأهلي السعودي والاستقلال الإيراني.

وكانت الفحوصات الطبية الدورية التي تجريها لجان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على الأندية المشاركة، قد أثبتت إصابة مدرب اللياقة البدنية لفريق الشرطة العراقي، الإسباني غونزالو رودريغيز وكذلك اللاعب كرار محمد بفيروس كورونا، ليتم عزلهما في الحجر الصحي وإبعادهما عن الفريق وإخضاعهما للبرتوكولات الصحية المتبعة من قبل الاتحاد القاري للعبة.

وأثبتت الفحوصات الطبية الأخيرة لفريق الشرطة العراقي قبل عودته إلى البلاد، إصابة اللاعب حسام إبراهيم بفيروس كورونا، ليتم عزله هو الآخر في الحجر الصحي بالعاصمة القطرية الدوحة، ليبقى الثلاثي المصاب بالوباء العالمي في الدوحة لمدة أسبوعين، على أن يتم عودتهم للعراق بعد شفائهم التام من كوفيد 19.