تهمة الخيانة تقسم لاعبي مرسيليا... تعرّف إلى التفاصيل

27 يناير 2021
الصورة
مشاكل بين نجوم مرسيليا (Getty)
+ الخط -

بدأت أسباب الخلافات القائمة بين نجوم نادي مرسيليا الفرنسي تنكشف  يوما بعد يوم، وذلك بعد أسبوع واحد من تصريح مدرب الفريق فيلاش بواش الذي أكد صراحة أن التواصل بين أهم لاعبين في الفريق منعدم تماما.

وأشارت صحيفة "ليكيب" الفرنسية إلى أن الهوّة بين فلوريان توفان، أحد أبرز نجوم الفريق، وزميله ديمتريه باييت الذي يعدّ من أقدم اللاعبين في الفريق اتّسعت خلال الأيّام الماضية بعد أن وجّه توفان تهمة "الخيانة" إلى زميله، ما جعل العلاقة بينهما تتوتّر.

ويعيب توفان على زميله باييت الشروع في التفاوض مع إدارة النادي بخصوص تخفيض أجرته دون أن يعلم بقية اللاعبين، وأنّه بهذا التصرّف ورّط بقية العناصر وبحث عن حماية مصالحه الشخصية على حساب المجموعة التي وجدت نفسها في موقف لا تحسد عليه.

وأعلنت إدارة مرسيليا قبل بداية الموسم الجاري، عن تمديد عقد بايات إلى يونيو/حزيران 2024، مع قبول اللاعب تخفيض امتيازاته المالية بنسبة مهمة رغم أن عقده القديم ينتهي في 2022.

 

وقبل ديمتري بايات تخفيض أجرته بعد أن ضمن تمديد العقد، وبالتالي مواصلة اللعب لفريق من الحجم الكبير، باعتبار استحالة حصوله على عرض من فريق آخر في حجم مرسيليا.

في المقابل، فإن توفان الذي سيكون حرّا بنهاية الموسم الحالي، لم يرغب في مواصلة التجربة مع النادي إلا بعد تحسين امتيازاته المادية ويعتقد أن تصرّف بايات ورّط بقية اللاعبين. ويعتقد أن هذه الخلافات هي سبب تراجع نتائج الفريق خلال المباريات الأخيرة في الدوري الفرنسي.

المساهمون