تدهور صحة نجم تونس بسبب كورونا

11 أكتوبر 2020
الصورة
الشيحي إلى جانب زملائه في مونديال 1998 (فتحي بلعيد/فرانس برس)
+ الخط -

تعرّض النجم السابق لمنتخب تونس لكرة القدم ونادي الترجي وحمام الأنف، سراج الدين الشيحي، إلى توعك صحي مفاجئ إثر إصابته بفيروس كورونا.

وأفادت إذاعة "موزاييك" التونسية بأن الشيحي تم نقله إلى أحد مستشفيات العاصمة ليلة السبت، إثر تدهور وضعه الصحي، ليكتشف الأطباء فيما بعد أنه يحمل فيروس كورونا، وهو يخضع إلى العلاج وسط أنباء عن عدم استقرار حالته.

ويعتبر لاعب وسط الميدان السابق سراج الدين الشيحي (49 سنة) من أبرز لاعبي الترجي في جيل التسعينيات، كما شارك مع منتخب تونس في بطولة كأس العالم سنة 1998 بفرنسا، ولعب 85 مباراة دولية طوال مسيرته.

وخلّف خبر إصابة سراج الدين الشيحي بفيروس كورونا تعاطفا كبيرا من الجماهير التونسية بمختلف ألوانها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يحظى اللاعب الدولي السابق بشعبية ساحقة في الشارع الرياضي بفضل مسيرته المتميزة.

وكان الترجي قد أعلن، في الساعات الماضية، شفاء لاعبه محمد أمين بن حميدة والمدرب المساعد الثاني عثمان النجار من فيروس كورونا، لينضافا إلى قائمة المتعافين التي تضم كذلك المدرب المساعد مجدي تراوي ومدرب اللياقة صبري بوعزيزي واللاعبين علاء المرزوقي وزياد بريمة.

المساهمون