تألق خارج المستطيل الأخضر... نجومٌ رياضيون تضامنوا مع فلسطين

تألق خارج المستطيل الأخضر... نجومٌ رياضيون تضامنوا مع فلسطين

17 مايو 2021
الصورة
نجوم كبار في كرة القدم ساندوا القضية الفلسطينية (Getty)
+ الخط -

تفاعل نجوم كرة القدم مع الأحداث التي تشهدها الأراضي الفلسطينية، وسكان حي الشيخ جراح في القدس المحتلة على وجه الخصوص، بعدما تعرضوا لاعتداءات عنيفة من سلطات الاحتلال، في حملة لتهجير سكان الحي من قبل المستوطنيين.

ولم يفوت نجم الكرة الجزائرية رياض محرز، الفرصة لإعلان دعمه للقضية الفلسطينية، من خلال نشر صورة للعلم الفلسطيني وتظهر فيها يد تشير إلى علامة النصر، ويد ثانية تدعو لهم بتجاوز هذه الحملة الشعواء التي تقودها قوات الاحتلال ضد مواطنين عزل وشيوخ وأطفال ونساء، إضافة إلى عبارة "أنقذوا الشيخ جراح".

من جهته، كتب نجم ميلان، الجزائري إسماعيل بناصر على حسابه بتويتر: "صعقت بصور العنف الذي يعاني منه أشقائي وشقيقاتي في فلسطين، دعونا لا ننسى الدعاء لهم".

نجم الكرة المصرية، ولاعب أرسنال محمد النني، تعرض لهجمة صهيونية في المملكة المتحدة، نتيجة قيامه بإعلانه التضامن مع الشعب الفلسطيني، بعد أن نشر على حسابه الرسمي في "تويتر"، تغريدة جاء فيها "قلبي وروحي مع ما يحدث هناك، ودعمي الكامل لفلسطين"، بعد قيام الاحتلال الإسرائيلي بالاعتداء على أهالي حي الشيخ جراح والمتواجدين في القدس، بالإضافة إلى القصف العنيف على قطاع غزة.

أما مواطنه محمد أبوتريكة، والذي دعمه في رسالة عبر (تويتر)، كان من أوائل المساندين للقضية الفلسطينية برسالة مؤثرة وجهها خلال الاستوديو التحليلي على قناة "بي إن سبورتس" قال فيها: "أوجه تحية كبيرة لأهلنا في القدس وبفلسطين. أدعو الله أن يثبتهم وينصرهم ويعين من أعانهم ويخذل من خذلهم. هم بحاجة للدعاء ونحن بحاجة لدعائهم. ندعو  الله أن يثبتهم وينصرهم على الاحتلال".

من جهة أخرى، نشر النجم السنغالي، ساديو ماني، عبر حسابه في "إنستغرام" صورة للعلم الفلسطيني وكتب عليها: "حرروا فلسطين"، وأضاف: "أمر محزن"، وانضم إليه نجما برشلونة، الفرنسي عثمان ديمبيلي الذي كتب عبر "إنستغرام": "في فلسطين يرفضون أن يصمتوا"، أما زميله ميراليم بيانيتش فكتب: "إياك أن تختار الصمت".

وفي لفتة مميزة، سارع النجم الإنكليزي حمزة تشودري، وزميله الفرنسي ويسلي فوفانا لاعبا ليستر سيتي إلى الاحتفال بالفوز بلقب كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، من خلال رفع العلم الفلسطيني، في إشارة واضحة إلى تضامنهما الصريح مع الشعب الفلسطيني.

ووجّه أسطورة كرة القدم الفرنسية وفريق مانشستر يونايتد السابق، إيريك كانتونا، رسالة لمتابعيه وعشاق اللعبة عبر العالم، وذلك بغية جمع تبرعات لمساعدة الفلسطينيين الذين يعانون من آثار القصف الذي تفرضه قوات الاحتلال الإسرائيلي. ويُعتبر كانتونا من بين أشهر لاعبي كرة القدم، الذين عبروا عن دعمهم للقضية الفلسطينية في العدوان الحالي، ورغم الانتقادات التي يتلقاها من أطراف معادية، إلا أنه لم يُغير من رأيه شيئاً. فيما دعم نجم "الشياطين الحمر" الحالي، الفرنسي بول بوغبا شعب فلسطين، بعد أن وضع عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، صورة له وأرفق معها عبارة مساندة للفلسطينيين كتب فيها: "هذا العالم يحتاج إلى السلام و الحب. العيد سيأتي قريبا لذلك دعونا ندع للسلام والحب، ادعوا لفلسطين".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Eric Cantona (@ericcantona)

وعلى مستوى الأندية، دعم فريق فنربخشة التركي قضية فلسطين، من خلال ارتداء قمصان تحمل عبارة "فلسطين حرة"، وذلك قبل مواجهتم لسيفاسبور في الجولة قبل الأخيرة من الدوري.

بينما، عبر جمهور نادي سلتيك الاسكتلندي عن دعمه للقضية الفلسطينية، من خلال وضع أعلام فلسطين في مدرجات ملعب فريقهم، قبل مباراته أمام سانت جونستون بالدوري المحلي.

وكانت جماهير نادي الرجاء البيضاوي المغربي، التي عرفت بمساندتها للقضايا العربية، وعلى رأسها الفلسطينية، وخلال مباراة فريقها والكوب المراكشي في عام 2019، قد غنت لفلسطين ومدنها المحتلة من قبل "إسرائيل"، مطلقة أغنيتها "كلشي ديالك أولدي".

وفي لقاء ودي أقيم عام 2016، احتفلت الجماهير الجزائرية بشكل ملفت، بعد هدف الفوز الذي سجله اللاعب الفلسطيني أحمد أبو ناهية في الدقيقة 62 ضد المنتخب الأولمبي الجزائري، في مباراة شهدت مفارقة تاريخية، بعد مساندة الجماهير الجزائرية للمنتخب الفلسطيني، على حساب منتخب بلادهم.

وكان أسطورة الكرة الأرجنتينية الراحل، دييغو مارادونا، من أبرز المساندين للقضية الفلسطينية، حيث ارتدى الكوفية الفلسطينية الشهيرة في عام 2011 بعد أن منحه إياها شاب فلسطيني، قبل أن يرفع شعار النصر وقال: "عاشت فلسطين".

المساهمون