برشلونة ترك نجمه في المطار وحيداً... والسبب ريال مدريد

24 ديسمبر 2020
الصورة
بقي توماس هورتيل في مطار إسطنبول وحيداً (جون فالس/Getty)
+ الخط -

أثار نادي برشلونة لكرة السلة غضب عدد من النجوم والجماهير الرياضية، بعدما ترك نجمه الفرنسي توماس هورتيل بمطار إسطنبول الدولي في تركيا، ومنعه من الصعود إلى الطائرة العائدة إلى إسبانيا، عقب الهزيمة التي تعرض لها، الثلاثاء، أمام مُضيفه أناضولو إفيس، ضمن منافسات الدوري الأوروبي لكرة السلة، بحجة سعي اللاعب إلى الرحيل إلى الغريم التاريخي ريال مدريد.

وتلقت إدارة نادي برشلونة العديد من الانتقادات الحادة، من قبل مشاهير رياضة كرة السلة، فيما دان اتحاد اللاعبين الرياضيين تصرف النادي الكتالوني، وتركه وحيداً في مطار إسطنبول الدولي، بحسب ما ذكرته صحيفة "ماركا" الإسبانية.

لكن نادي برشلونة أصدر بياناً رسمياً، الأربعاء، نفى من خلاله قيامه بمعاملة النجم الفرنسي هورتيل بطريقة سيئة، مؤكداً أن اللاعب سافر مع الفريق لخوض المواجهة، حتى يحسم مستقبله الاحترافي، لكن انهيار المفاوضات حال دون عودته.

وجاء في بيان برشلونة: "لم يتم التخلي عن هورتيل بأي طريقة، وقد حصل على جميع التسهيلات، من أجل الإقامة في أحد الفنادق كما حصل على تذكرة الطائرة، كي يعود إلى إسبانيا، وكل الوثائق لدينا، والفرنسي ما زال ينتمي للفريق الكتالوني، بينما ينتظر حسم مستقبله في الأيام المقبلة".

ولم يقنع بيان نادي برشلونة اتحاد لاعبي كرة السلة، الذي أكد أنه قام بالاتصال بالنجم الفرنسي هورتيل، وقدم له جميع أشكال المساعدة، معتبراً أن اللاعب تُرك في مدينة إسطنبول، وما قام به الفريق الكتالوني "لا يمت للإنسانية، ومستقبله في الرياضة يُحدده بنفسه".

وتفاعل عدد من لاعبي كرة السلة مع قضية الفرنسي هورتيل، لكن أبرزهم النجم الأميركي مايك جيمس، الذي كتب على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة قال فيها: " أتساءل حقاً كيف لم يسمحوا له بالصعود إلى الطائرة. لطالما نظرت إلى برشلونة كواحد من المعايير الذهبية لليوروليغ، لكن إذا كان هذا كما يبدو، فإنه عار حقيقي".

 

 

 

المساهمون