بداية موفقة لنجم منتخب تونس السابق في إسبانيا

19 أكتوبر 2020
الصورة
مهدي نفطي المتوج بأمم أفريقيا عام 2004 كلاعب (بول إيليس/فرانس برس)
+ الخط -

استهل المدرب التونسي مهدي النفطي تجربته مع فريق ديبورتيفو  لوغو الإسباني بشكل جيد، وذلك بعد أيام قليلة من إعلان نهاية تجربته القصيرة بنادي النجم الساحلي التونسي.

وقاد مهدي النفطي، السبت، فريقه دبيورتيفو لوغو إلى تحقيق الفوز على نادي ديبورتيفو كاستيلون بهدف نظيف، في الأسبوع السادس من دوري الدرجة الثانية الإسباني لكرة القدم، ليقفز الفريق من المركز الـ20 إلى المرتبة الـ16 في الترتيب العام بـ6 نقاط.

وكان النفطي قد أمضى عقداً مدته سنة قابلة للتجديد مع نادي النجم الساحلي، وذلك في الثامن من الشهر الحالي، قبل أن يقرر الرحيل بعد أقل من أسبوع من دون أن يقود أي تدريب للفريق التونسي.

ووجّه النفطي اعتذاره من جماهير وإدارة النجم الساحلي، معتبراً أنه غادر الفريق بسبب ظروف عائلية، وكذلك للوضع الإداري والمالي الصعب الذي يمرّ به النادي، كما قام بشراء عقده مع النجم وانطلق مباشرة في العمل مع ناديه الجديد.

ويقود حامل لقب بطولة أمم أفريقيا مع تونس سنة 2004، مهدي النفطي، لأول مرة فريقاً من الدرجة الثانية الإسبانية، بعد أن دربّ في السابق أندية مغمورة تنتمي للقسمين الثالث والرابع.

المساهمون