بايرن ميونخ عملاق "البوندسليغا" وسيدها... أسباب التتويج الكبير

بايرن ميونخ عملاق "البوندسليغا" وسيدها... أسباب التتويج الكبير

09 مايو 2021
الصورة
احتفال نجوم بايرن ميونخ بلقب الدوري الألماني (Getty)
+ الخط -

واصل نادي بايرن ميونخ سيطرته على الدوري الألماني لكرة القدم، بعدما أضاف اللقب التاسع على التوالي إلى خزائنه، عقب فوزه الكبير على ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ بستة أهداف مقابل لا شيء، مستفيداً من سقوط منافسه لايبزيغ أمام دورتموند (3-2)، ضمن منافسات الأسبوع الـ(32) من "البوندسليغا".

وأكد بايرن ميونخ لجميع الجماهير الرياضية في العالم أنه عملاق "البوندسليغا" وسيدها بلا منازع، بعد أن احتفظ بلقب الدوري للمرة التاسعة على التوالي، والـ(31) في تاريخه، وبخاصة أنه حصل على اللقب الأول في عام 1932، لكن الألقاب الثلاثين جاءت بعد النظام الجديد للدوري الألماني، الذي بدأ في موسم 1963/1964.

لكن السؤال الذي تطرحه الجماهير الرياضية حول العالم يكمن في سر التتويج الكبير لنادي بايرن ميونخ، الذي استطاع معادلة الرقم القياسي ليوفنتوس الإيطالي، بعد أن تعادلا بتسعة ألقاب متتالية لكل منهما. لذلك إليكم أبرز الأسباب.

تكتيك المدرب هانز فليك

لم يتراجع المدرب الألماني هانز فليك نهائياً عن أسلوب تكتيكه في المواجهات التي خاضها ضد خصومه، واستغل عامل الخبرة لدى نجومه، الذين استطاعوا تحقيق السداسية التاريخية في الموسم الماضي، ليكشف عن نواياه مُبكراً منذ انطلاق موسم 2020/2021.

وظهرت بصمة هانز فليك مع نادي بايرن ميونخ، بعدما تمكن من قيادتهم إلى تحقيق الفوز في 23 مباراة، وتعادلوا في 5 مواجهات، وخسروا في 4 مناسبات فقط، لكن المدير الألماني أصر على إنهاء الموسم الحالي عبر تحقيق الانتصار في جميع المباريات المتبقية.

خبرة مولر وألابا

اعتمد الجهاز الفني لنادي بايرن ميونخ على الخبرة الكبيرة لنجميه توماس مولر وزميله ديفيد ألابا منذ بداية موسم 2020/2021، نظراً لقيمتهما الكبيرة في التشكيلة الأساسية للعملاق "البافاري"، ما جعلهما يساهمان بشكل مباشر بلقب "البوندسليغا".

واستطاع توماس مولر تسجيل 11 هدفاً في شباك خصومه، فيما لعب ديفيد ألابا دوراً محورياً في الخط الخلفي، بسبب قيامه باللعب في قلب الدفاع، أو ظهيراً أيسر، أو في وسط الملعب، ما جعل المدرب هانز فليك يستفيد من الأمر.

وحقق اللاعبان توماس مولر وزميله ديفيد ألابا إنجازاً قياسياً، بعدما أصبحا أول لاعبين في التاريخ يُحققان لقب الدوري الألماني لكرة القدم في 10 مناسبات، لكن النجم النمساوي لن يستطيع الاستمرار مع بايرن ميونخ في الموسم المقبل، بسبب قراره الرحيل عن العملاق "البافاري".

أهداف ليفاندوفسكي

تربع النجم البولندي المخضرم روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم نادي بايرن ميونخ، على عرش هدّافي الدوري الألماني لكرة القدم بالموسم الحالي، برصيد 39 هدفاً، ليصبح على بعد هدف واحد فقط من معادلة رقم الأسطورة السابق جيرد مولر (40 هدفاً في الموسم)، كأفضل هدّاف بنفس الموسم على مدار تاريخ "البوندسليغا".

ورغم غياب ليفاندوفسكي عن نادي بايرن ميونخ مدة أربعة أسابيع بسبب إصابته في الركبة، عاد هدّاف العملاق "البافاري" إلى هوايته بهز شباك خصومه، عندما ضرب مرمى مونشنغلادباخ بثلاثة أهداف "هاتريك"، ما يجعل المهاجم المخضرم على بعد مواجهتين فقط من تحطيم الرقم القياسي التاريخي.

وتخلص المهاجم البولندي من عقدة تلازمه أمام مونشنغلادباخ، إذ دخل اللقاء وهو لم يسجل ضد الأخير سوى 5 أهداف في 17 مباراة خاضها، في أدنى عدد له من الأهداف ضد الأندية السبعة الأولى حالياً في الدوري الألماني لكرة القدم.

وأحرز روبرت ليفاندوفسكي ثالث "هاتريك" له في الدوري الألماني لكرة القدم في عام 2021، بعدما تمكن من هز شباك بوروسيا دورتموند، وشتوتغارت، ومونشنغلادباخ، بالإضافة إلى وصول المهاجم البولندي إلى 200 هدف بقميص العملاق "البافاري" في "البوندسليغا".

جدار برلين

لم يكن نادي بايرن ميونخ يحلم بالحصول على لقب الموسم الحالي في الدوري الألماني، لولا وجود حارسه المخضرم مانويل نوير، الذي استطاع الذود عن عرينه في أصعب الظروف، وتمكن من معادلة الرقم الأسطوري المسجل باسم حامي عرين العملاق "البافاري" السابق أوليفر كان.

وبعد انتهاء المواجهة أمام مونشنغلادباخ، حافظ الحارس مانويل نوير على نظافة شباكه في 204 مباريات بالدوري الألماني، عقب خوض "جدار برلين" لـ437 مواجهة منذ انضمامه إلى بايرن ميونخ، عكس الأسطورة السابق الذي احتاج إلى 557 حتى يصل إلى هذا الرقم.

رقم كومان

يتفاءل نجوم نادي بايرن ميونخ بزميلهم الفرنسي كينغسلي كومان، الذي انتقل إلى صفوف العملاق "البافاري" في منتصف موسم 2015/2016، وساهم بنيلهم لقب دوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي، عندما أحرز هدف الفوز الثمين والوحيد في شباك باريس سان جيرمان بالمباراة النهائية التي جمعت بينهما.

ورغم بلوغ النجم الفرنسي (24 عاما)، لكنه استطاع حصد 10 ألقاب خلال 9 مواسم في مسيرته الاحترافية، مع أندية باريس سان جيرمان، ويوفنتوس، وبايرن ميونخ، لكنه بعد انتقاله إلى العملاق البافاري بمنتصف الموسم، احتسب له لقبا "الكالتشيو" و"البوندسليغا".

المخضرم مارتينيز

أثبت خافي مارتينيز خبرته الكبيرة في الموسم الحالي مع بايرن ميونخ، على الرغم من عدم خوضه عدداً كبيراً من المباريات، لكن قائد خط الوسط المخضرم كان حاضراً في جميع الأوقات التي احتاجه فيها الجهاز الفني بقيادة هانز فليك.

وسيودع مارتينيز جماهير بايرن ميونخ، بعدما ساهم بفوزهم في 24 لقباً خلال 9 سنوات قضاها مع العملاق "البافاري"، لكنه سيغادر في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

المساهمون