الوجه الآخر لميسي.. ما الذي حدث في كأس السوبر؟

15 يناير 2021
الصورة
لم يكتفِ ميسي بالجلوس على مقاعد البدلاء في نصف نهائي كأس السوبر (Getty)
+ الخط -

قرر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد نادي برشلونة، إظهار الوجه الآخر للجماهير للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية، بعدما جلس على مقاعد البدلاء بسب الإصابة، التي أبعدته عن المواجهة التي فاز فيها البرسا بركلات الترجيح على ريال سوسيداد (3-2) بنصف نهائي كأس السوبر الإسباني.

وظهر ميسي يُشجع زملاءه بقوة طوال المباراة أثناء جلوسه على مقاعد البدلاء، لأنه لم يستطع خوض المواجهة نتيجة إصابته، في مشهد لم تتابعه جماهير الفريق الكتالوني طوال السنوات الماضية، بحسب موقع "فوتبول إسبانيا".

ولم يكتفِ ميسي بتشجيع زملائه، بل نزل إلى أرض الملعب حتى يعُطي التعليمات إلى جانب المدرب الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لنادي برشلونة، أثناء الأوقات الإضافية، بعد انتهاء المباراة بالتعادل بهدف لمثله.

وسارع ميسي بعد انتهاء الأشواط الإضافية إلى الاجتماع مع رفاقه، ووجه لهم بعض كلمات التحفيز، ليبقى عقبها مباشرة حتى يشاهد ركلات الترجيح، التي ابتسمت لبرشلونة نتيجة تألق الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن.

يذكر أن ليونيل ميسي قد تعرض طوال مسيرته المهنية إلى الانتقادات الحادة من قبل الجماهير ووسائل الإعلام، بسبب شخصيته الهادئة وعدم قيامه بدور القائد في المواقف المهمة التي عاشها برشلونة، لكنه في نصف نهائي كأس السوبر أظهر الوجه الآخر لـ"البرغوث".

المساهمون