النحس يلازم زلاتان مع ركلات الجزاء.. ثالث ضربة مهدرة على التوالي

النحس يلازم زلاتان مع ركلات الجزاء.. ثالث ضربة مهدرة على التوالي

08 نوفمبر 2020
الصورة
إبراهيموفيتش سجل هدفاً في آخر أنفاس اللقاء (Getty)
+ الخط -

تسلّم النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش جائزة أفضل لاعب في شهر أكتوبر، بعد تألقه بشكلٍ لافت مع ناديه ميلان، لكن النحس لازمه في ركلات الجزاء.

وتحصّل فرانك كيسييه على ركلة جزاء في مباراة فريقه أمام نظيره فيرونا على ملعب سان سيرو في الدوري الإيطالي، انبرى لها إبراهيموفيتش بنفسه، لكنه سددها بشكل غريب فوق الخشبات الثلاث.

واستمرّ بذلك مسلسل السويدي مع ضربات الجزاء المهدرة، بعدما أضاع واحدة أمام إنتر في الديربي (قبل أن يتابعها في الشباك) ليتكرر الموقف أمام سبارتا براغ في الدوري الأوروبي ثم أمام فيرونا في لقاء الليلة.

 

وعاند الحظ زلاتان في كرة أخرى بعد ضربة ركنية، ليقابلها برأسه نحو مرمى فيرونا، إلا أنها ارتطمت بالعارضة، قبل أن يحرز هدفاً في آخر أنفاس اللقاء، لينتهي اللقاء بنتيجة 2-2.

المساهمون