الكرة الأردنية تصطدم بواقع الفروقات في دوري أبطال آسيا

بعد فشل الوحدات... الكرة الأردنية تصطدم بواقع الفروقات في دوري أبطال آسيا

24 ابريل 2021
الصورة
الوحدات واجه صعوبات في دوري أبطال آسيا (Getty)
+ الخط -

حرصت الكرة الأردنية على المشاركة في مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم التي تدور منافساتها هذا الموسم استثنائياً في العاصمة السعودية الرياض، ومثّلها فيها فريق الوحدات بطل الدوري المحلي الموسم الماضي، الذي سجل مشاركة متواضعة كما كان متوقعاً، وفقد فرصة التأهل أو المنافسة بعدما خسر الجمعة أمام السد بهدفين نظيفين في الجولة الرابعة من دور المجموعات.

واصطدمت الكرة الأردنية بواقع مرير للغاية، يكمن في الفارق الكبير بين ممثلها وبقية الأندية المشاركة في المسابقة القارية الأهم، وهو ما تجلى في النتائج وقلة الخبرة الكبيرة التي غابت عن لاعبي الوحدات ومدربه عبد الله أبو زمع في البطولة.

 وتلقى الوحدات الخسارة الثالثة على التوالي على يد فريق السد، ومن قبلها على يد فولاذ الإيراني، مقابل نقطة وحيدة أمام النصر السعودي في التعادل بافتتاح المجموعة الرابعة التي لم تكن رحيمة بالفريق الملقب محلياً بـ"المارد الأخضر".

وأعطى الظهور الجيد للوحدات أمام النصر والسد القطري تحديداً، أملاً لعشاق الفريق، كما ظهر جلياً في مختلف صفحات التواصل الاجتماعي في الأردن، إذ اعتبر كثيرون أن المستوى الذي ظهر عليه فريق الوحدات كان مشرفاً، بل كان بالإمكان تسجيل نتائج إيجابية أمام هذين الفريقين بالنظر للثقة التي اكتسبها لاعبو الوحدات خلال المباراة، في الوقت الذي اعتبر فيه كثيرون أن المشاركة الآسيوية الأخيرة التي لم تنتهِ بعد بدور المجموعات ستعود بفوائد جمة على الفريق الأردني للاستحقاقات المحلية.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وتعتبر مشاركة الوحدات الأولى تاريخية بكل المقاييس، فالفريق الأردني يعلم جيداً تقدم الفرق المشاركة في البطولة عليه بمراحل كبيرة، لكنه ظهر بمستويات جيدة بالنظر إلى صعوبة البطولة، بل كان صادماً لعشاق الفريق في كثير من الأحيان، حينما لجأ للدفاع، على عكس قوته الهجومية المعروفة محلياً والتي بسببها حصد العديد من الألقاب في المواسم القليلة الماضية.

وطالب العديد من المتابعين مدرب الوحدات عبد الله أبو زمع، باعتماد بناء الفريق، على تلك المشاركة في البطولة القارية، من أجل الظهور مستقبلاً بشكل مشرف أكثر، بل ومنافس كذلك على الأدوار المتقدمة، خاصة أن الفريق الأردني حظي بكثير من عبارات الثناء من قبل المدربين الذي لعبوا ضده، على غرار الإسباني تشافي هيرنانديز.

كنتم أبطالا .. !! """""""""""""""""""""""""""" نعم خسرنا 0/2 .. لكننا حاولنا وبذلنا ولعبنا وكنا رجالا ولم نستسلم ولم...

Publiée par ‎عثمان القريني‎ sur Vendredi 23 avril 2021

وبالنظر للفوارق الفنية والمالية الشاسعة التي سارت، كما كان متوقعاً، عكس طموحات جماهيره، فقد قدم الوحدات أداءً رجولياً بشكل عام، نال عليه عبارات الاحترام من الخصوم، لكنه في ذات الوقت أكد بما لا يدع مجالاً للشك أن الكرة الأردنية لا تزال تراوح مكانها دون تقدم أو تطور ملحوظ، ما قد ينعكس سلباً على أحلام الجماهير الأردنية التي تنشد الظهور لأول مرة في كأس العالم 2022 عبر منتخب النشامى، باعتبار الوحدات أحد أعمدة هذا المنتخب.

الاداء الجيد الذي قدمه الوحدات لم يشفع له الخروج بنتيجة مفرحة امام السد الذي فاز بهدفين بالخبرة والامكانات العالية ...

Publiée par Awni Freij sur Vendredi 23 avril 2021

 

الاهم من النتائج السلبية المتوقعة والاداء الايجابي للفريق وان كان على مراحل في المباريات الاربعة التي لعبت حتى الان،...

Publiée par Omar Abu Hoshar sur Vendredi 23 avril 2021

 

المساهمون