الجريء يقدم حلولاً جديدة لعودة هلال الشابة إلى الدوري التونسي

الجريء يقدم حلولاً جديدة لعودة هلال الشابة إلى الدوري التونسي

11 ديسمبر 2020
الصورة
هلال الشابة استُبعد من الدوري التونسي (جوسيبي كاكاسي/فرانس برس)
+ الخط -

يترقب الشارع الرياضي في تونس، مصير نادي هلال الشابة الذي تم إبعاده عن منافسات الدوري الممتاز للموسم الحالي، وسط مساعٍ متواصلة من وزارة الرياضة التونسية لإيجاد صيغة تضمن عودة الفريق لمكانه الطبيعي.

وبادر كمال دقيش، وزير الرياضة التونسي، إلى استدعاء رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم، وديع الجريء، ورئيس هلال الشابة توفيق المكشر، بهدف التوصل إلى مصالحة بينهما، قد تسهم في تراجع الاتحاد عن قراره.

وبحسب مصدر بارز داخل الاتحاد، فإن الجريء رفض مبادرة الوزير للمصالحة بينه وبين المكشر، ولم يوافق على الانضمام إلى الجلسة مفضلا الحديث إلى الوزير بشكل فردي، في رد فعل واضح على التصريحات المسيئة التي أطلقها رئيس هلال الشابة بحقه في الفترة الأخيرة.

وأفاد المصدر ذاته في تصريحات خص بها "العربي الجديد"، بأن رئيس الاتحاد التونسي، قدم حلين اثنين لعودة نادي هلال الشابة إلى الدوري الممتاز، الأول يتمثل في انتظار القرار النهائي لمحكمة التحكيم الرياضي "كاس"، لكن ذلك لن يكون إلا في الموسم القادم.

أما الحل الثاني الذي اقترحه الجريء، هو تطبيق الفصل الـ15 من قوانين الاتحاد وعقد جمعية عمومية تخصص للأندية للتصويت على قرار تجميد نشاط هلال الشابة من منافسات الدوري، إما بالرفض أو القبول، مؤكدا لوزير الرياضة أنه سينتظر طلب الأندية لعقد الجمعية العمومية.

وعبر الجريء عن استعداده للتراجع عن إقصاء هلال الشابة من المنافسات المحلية، في حال وافق نصف الأندية المحترفة على ذلك، رغم أن قوانين الاتحاد تنص على ضرورة أن يصوت ثلثا الأندية على القرار، في خطوة قد تمثل حلا لإخماد نيران الغضب في صفوف جماهير الفريق.

المساهمون