التعمري يكشف سر فشل انتقاله للدوري الإيطالي

29 أكتوبر 2020
الصورة
النجم الأردني الشاب موسى التعمري (Getty)
+ الخط -

يعول الأردنيون على نجمهم الشاب موسى التعمري، في أن يكون أحد أبرز اللاعبين في تاريخ الكرة الأردنية الذي يشق طريقه في القارة الأوروبية العجوز، خاصة في ظل مستوياته المرتفعة وانتقاله الأخير من الدوري القبرصي صوب الدوري البلجيكي مع نادي أود هيفرلي لوفين.

وكان لاعب المنتخب الأردني وأبويل القبرصي سابقا، تلقى العديد من العروض الاحترافية في إيطاليا واليونان وإسبانيا وغيرها، لكنه حط الرحال في الدوري البلجيكي في ظل نهاية عقده مع الفريق القبرصي أخيرا.

وكشف اللاعب البالغ من العمر 23 عاما خلال بث حي ومباشر في صفحة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عن سر فشل انتقاله للدوري الإيطالي وتحديدا لناديي روما وفيورنتينا، اللذين سبق وأن تقدما بعرض للاعب قبل سنوات قليلة مضت، وأسالت حينها التقارير الإعلامية الكثير من الحبر حول إمكانية خوضه تلك التجربة.

وأكد التعمري في البث أن السبب في فشل انتقاله للدوري الإيطالي وخوض تجربة مثيرة مع أحد أندية النخبة في الكالتشيو على غرار روما وفيورنتينا كان النادي القبرصي الذي بالغ كثيرا في طلباته المالية، ما تسبب في غض طرف وكلاء اللاعبين والناديين الإيطاليين عن ضمه لصفوفهم.

وقال التعمري إنه تلقى بالفعل عروضا رسمية في الموسم الأول له مع أبويل من ناديي روما وفيورنتينا لكن النادي القبرصي الذي فوجئ بأدائه وقدراته طالب في المرة الأولى بالسماح لانتقاله بمبلغ 10 ملايين يورو ثم عاد مرة ثانية لطلب 13 مليون يورو، وهو ما تسبب في عدم انتقاله للدوري الإيطالي.

وأشار التعمري إلى أنه تلقى العديد من العروض بالفعل من قبل أولمبياكوس اليوناني والذي رفضه النادي القبرصي وكذلك عدة عروض من الأندية الخليجية الكبيرة، وكان الرد أنه يريد اللعب في القارة الأوروبية.

المساهمون