التاريخ يقف مع مانشستر سيتي أمام غلادباخ بدوري الأبطال

التاريخ يقف مع مانشستر سيتي أمام غلادباخ بدوري الأبطال

24 فبراير 2021
الصورة
+ الخط -

يحل نادي مانشستر سيتي الإنكليزي ضيفاً ثقيلاً على منافسه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني في ملعب "بوشكاش أرينا"، ضمن منافسات ذهاب دور الـ(16) في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مساء اليوم الأربعاء، وأعين رفاق النجم الجزائري رياض محرز على مواصلة النتائج الرائعة في الموسم الحالي.

والمواجهة بين مانشستر سيتي ومنافسه بوروسيا مونشنغلادباخ، هي السابعة بين الناديين في المسابقات الأوروبية، وأكثر المباريات لكلا الفريقين ضد خصم واحد في تاريخ البطولات القارية، لكن الأرقام تقف دوماً إلى جانب الإنكليزي.

ولم يتعرض نادي مانشستر سيتي لأي خسارة على يد بوروسيا مونشنغلادباخ، في تاريخ المواجهات التي جمعت بينهما بدوري أبطال أوروبا، بعدما حقق الفريق الإنكليزي الفوز في 3 مباريات، وفرض التعادل في لقاء وحيد.

لكن آخر مواجهة بين مانشستر سيتي ومنافسه بوروسيا مونشنغلادباخ، في مراحل خروج المغلوب بالبطولات القارية، تعود إلى موسم 1978/1979، عندما حقق الفريق الإنكليزي فوزاً في مجموع المباراتين بأربعة أهداف مقابل هدفين، بربع نهائي كأس الاتحاد الأوروبي.

وتمكّن مانشستر سيتي، من الوصول إلى مراحل خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا، للمرة الثامنة على التوالي، وهي أطول سلسلة لنادٍ إنكليزي في المسابقة القارية، لكن هدف كتيبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، يكمن ببلوغ ربع النهائي للموسم الرابع على التوالي.

أما نادي بوروسيا مونشنغلادباخ، فمرّت عليه 43 عاماً منذ أن وصل إلى مراحل المغلوب في دوري أبطال أوروبا، سواء بنظامها القديم أو الجديد، عندما وصل الفريق الألماني إلى نصف النهائي في موسم 1977/1978، وتعرّض للخسارة بأربعة أهداف مقابل هدفين على يد ليفربول.

وحقق بوروسيا مونشنغلادباخ الانتصار في مواجهتين فقط، من أصل 9 مباريات خاضها على أرضه في بطولة دوري أبطال أوروبا (4 تعادلات، و3 هزائم)، لكن الفريق الألماني استطاع هز شباك خصومه في جميع المواجهات التي خاضها.

المساهمون