البنك الأميركي يعتذر ويعترف بفشل مشروع "السوبر ليغ"

البنك الأميركي يعتذر ويعترف بفشل مشروع "السوبر ليغ"

24 ابريل 2021
الصورة
البنك الذي كان سيُمول بطولة "السوبر ليغ" (Getty)
+ الخط -

اعترف بنك "جي بي مورغان" الأميركي بسوء تعامله في قضية تمويل منافسة "السوبر ليغ"، إذ اعترف، عبر بيان رسمي، بفشله في تقييم مدى نجاح الفكرة، بعد أن وافق على دعمها بقيمة ضخمة مقدرة بأربعة مليارات يورو، بهدف إسقاط رابطة دوري أبطال أوروبا.

ونقلت صحيفة "أر أم سي سبورت" الفرنسية، نص البيان الذي صدر بعد تجميد المنافسة بانسحاب أغلب المشاركين فيها، حيث جاء فيه: "نعترف بفشلنا في تقييم ردة فعل عالم كرة القدم تجاه هذه المنافسة، والتأثير الذي تسببه على المستقبل، لكننا سنتعلم دروساً كثيرة مما حدث".

ولم يتضح من خلال البيان إن كانت المؤسسة الأميركية قررت إنهاء علاقتها مع المسؤولين عن المنافسة الكروية. كما زادت تصريحات رئيس فريق ريال مدريد الإسباني، فلورنتينو بيريز، بعدم استسلامه، من الشكوك حول الاحتفاظ بأسس المشروع.

ووعد بنك "جي بي مورغان" المنظمين بدفع 3.5 ملايين يورو من أجل تقسيمها على 12 فريقاً مؤسساً، غير أن فشل التنظيم برفض الاتحادين الدولي والأوروبي لكرة القدم، سيعود بالسلب على سمعة البنك الذي ارتبط اسمه بالفشل مؤخراً.

كرة عالمية
التحديثات الحية

وفقد البنك الأميركي عدة نقاط في تقييم الوكالة المالية الشهيرة "ستاندار إيثكس"، المختصة في تقييم أداء البنوك عبر المشاريع التي يستثمرون فيها، والمداخيل التي يحصلونها منها، وفي المقابل الفشل في تحقيق مخططاتهم المالية مثلما عليه الحال مع "جي بي مورغان".

يُذكر أن فكرة بطولة "السوبر ليغ" لم تصمد أكثر من 48 ساعة، بعد أن انسحبت 6 أندية إنكليزية في بادئ الأمر، ثم تبعها أتلتيكو مدريد الإسباني وميلان وإنتر الإيطاليان، بينما تمسّك ريال مدريد ويوفنتوس بالمشروع، في حين بقي قرار برشلونة غامضاً.

المساهمون