الاتحاد الجزائري يكشف تفاصيل مثيرة عن رد فيفا ضد غاساما

الاتحاد الجزائري يكشف تفاصيل مثيرة عن رد فيفا ضد غاساما

14 مايو 2022
ما زالت المباراة تُثير الجدل حتى اليوم (فرانس برس)
+ الخط -

نشر الاتحاد الجزائري لكرة القدم، السبت، بياناً توضيحياً يكشف فيه الخطوات التي فعلها خلال الاحتجاج الذي تقدم به للاتحاد الدولي للعبة فيفا، حول أداء الحكم الغامبي باكاري بابا غاساما، خلال مباراة الإياب الفاصلة بين "الخضر" والكاميرون، المؤهلة إلى كأس العالم 2022.

وأبرز ما جاء في البيان أن الاتحاد الجزائري يرى أنه لم يحصل على التوضيح الكافي من قبل "فيفا" حول أداء الحكام غاساما، وهذا الذي ينتظره في الأيام المقبلة، رغم أن لجنة الحكام التابعة لهيئة الرئيس جياني إنفانتينو، قد بعثت مراسلة للطرف الجزائري يؤكدون من خلالها أن حكم "الفيديو" لم يؤثر على نتيجة المباراة.

وجاء في البيان كذلك "في اليوم التالي من المباراة، قدم الاتحاد الجزائري لكرة القدم شكوى إلى الأمانة العامة للفيفا بخصوص تحكيم هذه المباراة، ثم حصل على رد بعد ذلك يوم الثلاثاء 5 إبريل يؤكد أن الشكوى المقدمة تم تحويلها إلى لجنة الانضباط لمراجعتها يوم 21 من الشهر ذاته، وليس لإصدار القرار".

وأضاف البيان الرسمي "يوم 4 إبريل قدم الاتحاد الجزائري للفيفا تقرير خبرة من وكالة مختصة تشتهر أنها تعاونت مع نفس الهيئة وكذلك اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، التي وصفت استنتاجها حول أداء الحكم بالحكم بأنه مشبوه، وهذا على تقييم من ثلاث مستويات، التحكيم العادي والتحكيم المشبوه والتحكيم غير الطبيعي".

ماذا جاء في تقرير الخبرة؟

نشر الاتحاد الجزائري كذلك نص بيان الخبرة من قبل هذه اللجنة المختصة، والذي جاء فيه "عدم التوازن (100% مقابل 0%) بين الفريقين ووقعت 3 أخطاء واضحة أثرت على النتيجة، وجاءت متمثلة في ركلة جزاء لم تُحتسب لمنتخب الجزائر، وهدف غير شرعي لمنتخب الكاميرون وهدف ملغى لمنتخب الجزائر، وهذا أعطى الأفضلية للمنتخب الكاميروني".

وثم تابع "فاف" كشف الخطوات التي قام بها، مضيفاً "عكس ما أشيع هنا وهناك لم ترفض لجنة الانضباط أبداً الشكوى الجزائرية، بل تم طلب منه إعادة شكوى إلى لجنة الحكام التابعة للهيئة نفسها، وفي يوم الجمعة 6 إبريل تلقى الاتحاد الجزائري لكرة القدم رسالة بريد إلكتروني من لجنة الحكام موقعة من الرئيس كولينا رئيس اللجنة، وماسيمو بوساكا مدير التحكيم، تفيد بأن الطلبات الواردة لا تستجيب لملف الشكوى".

وكشف أيضاً "وبعد نشر يوم 6 مايو على موقع الاتحاد الجزائري رأي لجنة الحكام في فيفا، تم إرسال طلب آخر يوم 7 مايو 2022 ببريد إلكتروني للحصول على توضيحات بخصوص عدم ذكر الحكم الرئيسي للمباراة في المراسلة، في حين تم الاكتفاء فقط بالإشارة إلى أداء حكام الفيديو، كما لم تذكر إن كان الحكم غاساما طبق قوانين اللعبة بشكل صحيح وامتثل لبرتوكول الحكم الفيديو، كما لم يتم فحص تسجيلات غرفة الفيديو مع الحكم الرئيسي، في إطار البرتوكول الخاص بهذه التقنية".

وختم البيان "مما سبق، يجعل هذا الاتحاد الجزائري لكرة القدم أمام وجوب الحصول على توضيحات أخرى وإلقاء الضوء الكامل حول التحكيم المشبوه من جانب حكم هذه المباراة وتأثيره على نتيجتها، ولازال الطرف الجزائري ينتظر رداً واضحاً وموضوعياً على هذا الادعاء".

بطولات

المساهمون