أنس جابر لـ"العربي الجديد": أتشوق لمتابعة مونديال قطر

تونس
مهدي عبيد
21 نوفمبر 2020
+ الخط -

أكدت نجمة التنس التونسية أنس جابر، أنها تنتظر بشغف تنظيم قطر بطولة كأس العالم لكرة القدم في 2022، التي تنطلق في مثل هذا اليوم بعد سنتين من الآن.

وقالت أنس في تسجيل مصور خصت به "العربي الجديد": "مرحبا بكم أنا أنس جابر، أتشوق كثيرا لرؤية منافسات المونديال على الأراضي القطرية، زرت قطر عدة مرات وأنا متأكدة أن التنظيم سيخطف الأنظار، سأكون في الموعد إن شاء الله لمتابعة المباريات".

وتألقت أنس جابر بشكل لافت في بطولة قطر المفتوحة للتنس التي أقيمت في شهر شباط / فبراير الماضي، ببلوغها الدور ربع النهائي للمسابقة، إلا أنها تعرضت للهزيمة على يد التشيكية بترا كفيتوفا، المصنفة السادسة عالميا، بمجموعتين دون رد.

وساهمت بطولة قطر في احتلال نجمة التنس العربي، أنس جابر، المركز الـ31 عالميا في نهاية الموسم 2019-2020، وهو الأفضل في مسيرتها.

وستنطلق بطولة كأس العالم 2022 يوم الإثنين، الموافق 21 نوفمبر/تشرين الثاني، وستنظم على مدار 28 يوماً، حيث ستقام المباراة النهائية في 18 ديسمبر/كانون الأول 2022، بالتزامن مع اليوم الوطني لدولة قطر.

ذات صلة

الصورة
تونسية تعمل في الفلاحة

مجتمع

وجدت الشابة التونسية نورة القاطري، من مدينة السرس في محافظة الكاف، شمال غربيّ تونس، نفسها في مهنة قادتها إليها الظروف، وحاولت من خلالها كسر حاجز البطالة. فبعد وفاة والدها، وهو فلاح لديه عديد الهكتارات، تسلّمت نورة المشعل والعمل الفلاحي.
الصورة
موقع الاتحاد الدولي

رياضة

أشاد مصطفى الحداوي، نجم المنتخب المغربي الأول سابقا، باستعدادات دولة قطر، لاحتضان نهائيات كأس العالم 2022، كأول بلد عربي يستضيف المنافسة الكروية الأبرز في العالم.

الصورة

سياسة

تشهد محادثات اللجنة العسكرية المشتركة، في مقرها الرئيسي بمدينة سرت شرق طرابلس، تقدماً في طريق تنفيذ الاتفاق العسكري، في الوقت الذي لا تزال فيه المحادثات بين أعضاء ملتقى الحوار السياسي في تونس تسير ببطء نحو توافق على اختصاصات السلطة التنفيذية الجديدة.
الصورة
ستيفاني وليامز (العربي الجديد)

سياسة

أكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز،  في مؤتمر صحافي انتظم مساء الأربعاء، بالضاحية الشمالية للعاصمة تونس حول مجريات الحوار السياسي الليبي في تونس، أنه لم يتم التطرق للأسماء المترشحة لحقائب سيادية إلى الآن.

المساهمون