أمسية سوداء للجزائري عطال ضد مبابي وحسابات بلماضي تختلط

20 سبتمبر 2020
الصورة
النجم الجزائري يوسف عطال (Getty)
+ الخط -

سقط نادي نيس ونجمه الجزائري، يوسف عطال، أمام بطل الدوري باريس سان جيرمان، بثلاثة أهداف نظيفة، سجّلها مبابي ودي ماريا وماركينيوس، لتكون ثاني هزيمة هذا الموسم للفريق "الأحمر والأسود" بعد بداية قوية في المنافسة.

وشهدت المباراة تعرّض عطال لإصابة أجبرته على مغادرة أرضية ملعب ''أليانز'' ريفيرا عند الدقيقة الـ(65)،  بعد أن تعرّض لشد خلف فخذه الأيمن، وذلك خلال عودة سريعة حاول فيها أن يسترجع الكرة من النجم الفرنسي كيليان مبابي.

وظهرت الآلام على وجه المدافع الجزائري لحظة تغييره، وهي الإصابة الثالثة على التوالي في أشهر قليلة، إذ يخشى المدرب فييرا، خاصة المدير الفني الجزائري، جمال بلماضي، من أن يخسره في المعسكر المقبل المقرّر بعد أسابيع قليلة.

وظهر عطال بمستوى سيئ جداً أمام تألّق مبابي، حيث لم يستطع افتكاك الكرة منه طيلة المواجهة، كما راوغه في أكثر من مرة بطريقة سهلة، جعلت محبيه يتساءلون عن سبب تراجع أدائه في بداية الموسم الحالي.

ولم يكن حاله أحسن في الجانب الهجومي رغم أنّه سلاحه الأول، إذ فشل في مجاراة النسق بدنياً، فظهرت عليه علامات التأخّر في التحضيرات مقارنة بزملائه، إذ حاول مرّة وحيدة على المرمى كانت في الشوط الثاني، وتصدى لها الحارس نافاس بطريقة مميزة.

وكانت مباراة الباريسي الثانية للظهير الأيمن منذ عودته من الإصابة التي حرمته من أول جولتين، إذ فشل في اللقاء الأول أمام مونبولييه بهزيمة (3-1)، ثم سقوط آخر بأداء سيئ سيجعله يعيد التفكير ويضاعف المجهودات لاسترجاع مستواه.

دلالات