أزمة "آلام المعدة" تهدد ربع نهائي مونديال اليد!

27 يناير 2021
الصورة
مونديال اليد في مهب الريح (Getty)
+ الخط -

عادت أزمة " آلام المعدة" لتثير الجدل داخل منافسات كأس العالم لكرة اليد السابعة والعشرين، والتي انفجرت بتصريحات لمسؤولي بعثة سلوفينيا بعد التعادل مع مصر في ختام الدور الرئيسي.

وتصاعدت الأزمة مجدداً ليصدر الاتحاد الدولي لكرة اليد برئاسة حسن مصطفى، بياناً رسمياً على التلميحات السلوفينية، أكد خلاله أنه "رغم عدم طلب الوفد السلوفيني سواء في يوم المباراة أو اليوم السابق بفتح تحقيق، إلا أن الاتحاد الدولي فتح تحقيقاً، وطلب من الجهات الحكومية المعنية مراقبة جودة الأغذية لمعرفة ما إذا حدث تسمم غذائي".

وجاءت نتيجة التحقيقات كالتالي بحسب البيان "في المساء بعد مباراة سلوفينيا ضد مصر ، تواجد أحد لاعبي الفريق السلوفيني في عيادة الفندق بدعوى إصابته بمشكلات في المعدة. وفقاً لشكواه ، كانت هذه هي المرة الأولى التي يعاني فيها من هذا المرض. وفي العيادة ، تم تزويده بالأدوية لعلاج هذه الحالة".

وواصل" بعدها استقبل طبيب العيادة في الفندق رئيس الوفد السلوفيني، و الذي ادعى أن 14 لاعباً يعانون من المشكلات نفسها، مثل اللاعبين في الفرق الأخرى، كما إدعى أن هذا نوع من التسمم الغذائي، و طلب طبيب العيادة ورئيس اللجنة الطبية بوزارة الصحة بعد ذلك فحص اللاعبين طبياً لمعرفة سبب هذه الحالة من ناحية، والتمكن من علاجهم من ناحية أخرى لكن رفض طبيب الفريق السماح بفحص اللاعبين".

وأضاف"عرض طبيب العيادة أيضا نقل اللاعبين إلى المستشفى، ولكن رفض طبيب الفريق و نود التأكيد على أن أي مساعدة طبية تم تقديمها ، بما في ذلك أي دواء للعلاج، قد تم رفضها من قبل طبيب الفريق".

وأشار البيان" نظمت وزارة الصحة اجتماعا مع جميع الفرق للتحقق مما إذا كانت هناك حالات مماثلة. لم يبلغ أي من الفرق عن حالات من هذا النوع في هذا الاجتماع، ولم يتلق الاتحاد الدولي أي شكوى رسمية من أي من الفرق المشاركة فيما يتعلق بالطعام المقدم خلال الحدث كما أن وفد بيلاروسيا  الذي أقام في  الفندق نفسه، وتقاسم البوفيه مع سلوفينيا ورئيس فريق كرة اليد البيلاروسي أوليغ ليبيديف قال: "لم تكن لدينا مشكلات أو شكاوى حول جودة الإقامة في الفنادق، ونوعية الطعام والتدابير اللازمة للوقاية من كورونا".

وتابع " في اليوم الذي ادعت فيه سلوفينيا أن لاعبيها تناولوا طعاما مسموما ، تناول فريق بيلاروسيا البوفيه أيضا ، دون أي عواقب". واختتم" أما بالنسبة للمباراة نفسها ، فقد ادعت سلوفينيا أن تسعة لاعبين لعبوا رغم أنهم لم يكونوا على ما يرام ومع ذلك ، لا بد من الإشارة إلى أن الفريق لعب مباراة جيدة حتى أنه كان في المقدمة بفارق خمسة أهداف في بداية الشوط الثاني. لم يكن هناك ما يشير في الملعب إلى أن أداء اللاعبين كان ضعيفًا بسبب المرض".

ومن جانبه كشف نيكولاي جاكوبسون المدير الفني النقاب في تصريحات متلفزة عن وجود أزمة لديه في التشكيلة التي سيخوض بها المباراة أمام مصر بسبب إصابة لاعبيه باضطرابات في المعدة وآلام تؤدي إلى جعله حائراً . وقال جاكوبسون في تصريحات لقناة "بي تي الدنماركية": لدينا عدد من اللاعبين مازالوا يعانون من الاضطرابات على مستوى المعدة والجهاز الفني حائر في اختيار قائمته التي سيخوض بها مباراة مصر".

المساهمون