"محرز الجديد" يتلقى عرضاً من فرنسا... كيف كان ردّ فريقه؟

26 فبراير 2021
الصورة
هل يبدأ اللاعب رحلة جديدة في فرنسا؟ (Getty)
+ الخط -

رفع الموهبة الجزائرية الواعد محمد البشير بلومي أسهمه سريعاً في الوسط الكروي المحلي بعدما تألّق في مباراتين من منافسات الدوري مع فريقه مولودية وهران، إذ كانت الدقائق القليلة التي شارك فيها بديلاً كافية لتسجيل هدفين بطريقة عالمية في المواجهة.

وكشف رئيس مولودية وهران الطيب محياوي عن تلقي فريقه عروضاً من أندية فرنسية من أجل السماح لبلومي بالانتقال لخوض فترة تعايش يخضع فيها لتجارب فنية، وعلى رأسها فريق نانت، بمراسلة تضمنت طلبا رسميا قوبل بالرفض.

وفي تصريحات للإذاعة الجزائرية، قال محياوي: "تلقينا عروضا أجنبية من فرنسا بالتحديد، من أجل السماح لبلومي بالاحتراف والانضمام لمدارس التكوين هناك، إلا أن ردنا سيكون الرفض، سنحتفظ به لغاية نهاية الموسم الحالي على الأقل".

وصنع اللاعب محمد بشير بلومي (18 عاماً)، الحدث في الدوري الجزائري هذا الموسم إلى جانب أسماء ثانية، إذ أكّد المستوى الذي قدمه في دورة شمال أفريقيا لفئة أقل من 20 سنة أنه واحد من الأفضل، ما يرشّح نجل أسطورة الكرة الجزائرية للاحتراف قريباً.

ويفضل المدير الفني لفريق مولودية وهران خير الدين ماضوي وسابقه عمر بلعطوي، منح اللاعب الشاب الفرصة بشكل تدريجي، إذ تأمل إدارة النادي بالاستفادة من موهبتها على أرض الملعب، إضافة إلى القيمة المالية التي ستدرها عملية بيعه في المستقبل.

وشبهت الجماهير الجزائرية الموهبة الواعدة بلومي بنجم فريق مانشستر سيتي رياض محرز، وذلك بسبب تشابههما في طريقة اللعب، إلا أن المشوار لا يزال طويلاً أمام مهاجم فريق مولودية وهران الذي يحلم بأن يحقق ما حققه والده لخضر، الذي تألق في بطولة كأس العالم 1982 مع منتخب "المحاربين".

المساهمون