"حراك رياضي" يضرب كبار الأندية في الدوري الجزائري

"حراك رياضي" يضرب كبار الأندية في الدوري الجزائري

27 ابريل 2021
الصورة
الجماهير الجزائرية تُهاجم أنديتها (Getty)
+ الخط -

توسعت المظاهرات في الجزائر خلال الأسابيع الأخيرة لتشمل كذلك جماهير كرة القدم، التي باتت في الأيام الأخيرة لا تتردد في الخروج لتنظيم "حراك" واحتجاجات ضد الرؤساء والشركات المالكة للنوادي، وذلك بسبب النتائج السلبية المحققة في بطولة الدوري الجزائري.

وكانت البداية مع جماهير مولودية الجزائر التي عادت لتملأ مختلف الأحياء الشعبية في العاصمة بالهتاف ضد مسؤولي الفريق، إذ باتت تطالب برحيل شركة "سونطراك" البترولية المالكة لأسهم النادي، وذلك بعد فشلها في تعيين مسؤولين أكفاء قادرين على قيادة الفريق لاستعادة أمجاده الضائعة في الدوري المحلي.

وشهدت العاصمة الجزائرية، في ساعات متأخرة من يوم الاثنين، خروج الآلاف من جماهير المولودية تطالب فيه بالرحيل الفوري لهذه الشركة، وهي مظاهرات أدت كذلك إلى وقوع اشتباكات مع رجال الأمن، الذين اضطروا إلى اعتقال حوالي 120 مشجعا قبل أن يتم إخلاء سبيلهم بعد ساعات من ذلك.

كذلك شهد الشرق الجزائري مظاهرات كبيرة من جماهير فريق شباب قسنطينة التي طالبت هي الأخرى برحيل شركة "آبار" المالكة لأسهم النادي، وذلك بعد تراجع مستوى الفريق، وفشلها في تعيين المسؤول المناسب لتدبير شؤون النادي، بالرغم من التعاقد مع النجم السابق ياسين بزاز، الذي قرر الاستقالة من منصبه.

وكانت جماهير شبيبة القبائل قد نظمت هي الأخرى قبل أيام قليلة مظاهرات في مدينة تيزي وزو، والتي طالبت فيها برحيل الرئيس شريف ملال، إلا أن النتائج الإيجابية المحققة أخيراً، خصوصاً في بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، أخمدت نار غضبها مؤقتاً، وأعطت الفرصة للرئيس ملال من أجل مراجعة حساباته من جديد.

وفي الغرب الجزائري، كانت جماهير فريق مولودية وهران هي السباقة للخروج في الأيام الماضية، إذ طالبت بشركة وطنية لتمويل الفريق، وهو حال الجار اتحاد بلعابس، الذي يعيش أسوأ فتراته وبات قريباً من العودة للدرجة الثانية، وهو ما يُهدد بانفجار الوضع داخل الفريق في الأيام المقبلة.

 

نحن من يضع القانون ! أنصار شباب قسنطينة

Posted by ‎الدوري الجزائري للمحترفين‎ on Monday, 26 April 2021

المساهمون